الشأن السوري

قوات النظام تعتقل 13 طالب بكالوريا في الرقة بتهمة العمل مع “قسد”!!

اعتقلت قوات النظام السوري اليوم، السبت، 13 طالب بكالوريا من أبناء مدينة الرقة، بتهمة العمل مع ميليشيا “قسد” والمجالس التابعة لها، وذلك أثناء توجههم لتقديم الامتحانات في ناحية السبخة الواقعة تحت سيطرة قوات النظام بريف الرقة الشرقي.

وأفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة ياسر الحمود، أن عناصر من الدفاع الوطني التابع لنظام الأسد، قاموا بحملة الاعتقال ظهر اليوم على مدخل ناحية السبخة، حيث تم إيقاف الطلاب من على متن الحافلات التي كانت تقلهم إلى مراكز الامتحانات في البلدة، وطالت الاعتقالات 13 شابا واقتادوهم إلى جهة مجهولة.

“قسد” تعجز عن مفاوضة النظام بشأن معتقليها

وفي حديث مع أحد أعضاء مجلس الرقة المدني التابع لميليشيا “قسد” لمراسلنا، قال، إنه 4 فقط من الذين تم اعتقالهم موظفون لدى لجنة التربية التابعة لـ “قسد” في الرقة والآخرون هم مدنيون من أبناء المدينة.

وأشار أنهم لا يستطيعون مفاوضة قوات النظام من أجل الإفراج عنهم في الوقت الحالي، وذلك لوجود خلافات في الآونة الأخيرة بين “قسد” والنظام نشبت على إثر محاولة النظام التقدم والسيطرة بالقوة على قرى بريف الرقة الغربي قرب مدينة الطبقة.

“قسد” تأهل الكوادر للعمل معها براتب 60 ألف ل.س

وفي هذا الصدد، تقوم المجالس المحلية التابعة لميليشيا “قسد” بتدريب وتأهيل الشبان من أعمار 18 وما فوق، كل ستة أشهر لمدة 35 يوم، بهدف توظيفهم كـ مدرسين، ومشرفين، وسائقين، وإداريين في البلدية.

حيث يوجد الآن مدرسين يبلغون من العمر 20 عامًا خضعوا لدورات تأهيلية، ويتقاضون رواتب بقيمة 60 ألف ليرة سورية شهريًا.

اعتقالات سابقة للمدنيين في الرقة

هذا وسبق أن قامت قوات النظام باعتقال مختار حي الرومانية غرب مدينة الرقة منذ شهر تقريبًا، أثناء دخوله إلى مناطق النظام، بسبب عمله في مجلس الشعب التابع لـ “قسد”.

الجدير بالذكر أن قوات النظام قامت بتجهيز مدارس في بلدة السبخة، ومعدان في ريف الرقة الشرقي كمراكز لتقديم الامتحانات.

وقد صنفت قوات النظام في وقت سابق العناصر والموظفين التابعين لـ “قسد” بـ “الانفصاليين” وقد ساعدوا على دخول قوات محتلة متمثلة بالتحالف الدولي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق