سلايد رئيسيميداني

توتر بالسويداء واختطاف اثنين ضباط بعد اعتقال ناشط معارض، فما هي قصته!!

تعرّض اثنان ضباط للخطف، مساء أمس الإثنين، على أوتوستراد (دمشق – السويداء)، على خلفية اختطاف الناشط المعارض “مهند شهاب الدين” قبل يومين.

اختطاف ضباط

قالت مصادر محلية لـ وكالة ستيب الإخبارية، إنَّ اثنين ضباط أحدهما برتبة عقيد والثاني برتبة رائد، فقد الاتصال معهما بالقرب من مفرق بلدة “صلخد”، بعد تعرّض مجموعة مسلّحة للسيارة التي تقلهم.

وبحسب أحد أبناء المحافظة الذي كان برفقتهما، فقد تعرّضت سيارة الضابطين للإيقاف من قبل مجموعة “ملثّمة”، حيث كانا متجهين للمحافظة بهدف تقديم واجب العزاء بضابط آخر قُتل مؤخرًا.

وأشار إلى أنَّ سيارة الخاطفين اتجهت نحو الجهة الجنوبية من السويداء.

يأتي ذلك على خلفية التوتر الذي شهدته المحافظة ليلة الأحد الفائت، عقب اختطاف الناشط المعارض “مهند شهاب الدين” من أمام محلّه في مدينة السويداء، غربي مقام عين الزمان.

تفاصيل اعتقال الناشط

وفي التفاصيل، اختطفت مجموعة مسلّحة ليلة أمس الأحد الناشط “شهاب الدين”، وأعقب اختطافه سماع صوت إطلاق نار كثيف من قبل فصائل “الشريان الواحد”، أثناء اجتماعهم في منزل المخطوف.

وانتشر عناصر الفصائل في مناطق متفرقة من المدينة وفي محيط فرع (الأمن العسكري)، واندلعت اشتباكات بينهم وبين عناصر تابعين للأمن، وسمع صوت سيارة إسعاف متوجهة نحو منطقة الاشتباك، بسبب وقوع إصابات بشرية.

احتجاز دورية أمنيّة

احتجز عناصر فصيل “الشريان الواحد” دورية أمنيّة تضم ما لا يقل عن 10 عناصر، برفقة سياراتهم، على خلفية التصعيد.

وأمهلت الفصائل فرع المخابرات العسكرية حتى صباح أمس الإثنين 17-6-2019، الإفراج عن “شهاب الدين”، بعد اتهامهم بخطفه، كما هددت الفصائل بالتصعيد العسكري، بعد أن نفى الفرع مسؤوليته عن الحادثة.

وانتشر مقطع فيديو مصوّر يظهر والدة وشقيق “شهاب الدين”، يتحدثان فيه عن ظروف حادثة خطفه، ويناشدان الفصائل المحلية للوقوف معه والعمل على إطلاق سراحه.

تغطية على تعاون النظام وداعش

أفاد مصدر خاص للوكالة أنَّ النظام اختطف “شهاب الدين” في محاولة منه لتغطية عمليات التنسيق مع تنظيم الدولة، بهدف إعادته إلى محيط الريف الشرقي لـ بادية السويداء.

مشيرًا إلى أنَّ التنسيق بعمليات عودة الانتشار تجري في بادية ريف حمص الشرقي.

حيث تحاول قوّات النظام إمداد التنظيم ودعمه عبر تسليمه أسلحة خفيفة ومتوسطة وقناصات حديثة، وذلك بعد عجز النظام فرض سيطرته على السويداء.

وشهدت المدينة استنفاراً لعناصر قوّات النظام تخوفًا من أي هجمات على مواقعه، كما رفعت الجاهزية في مستشفى السويداء الوطني في ظل حالة من القلق تعيشها المحافظة.

ودعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي لاعتصام سلمي في مدينة السويداء اليوم الثلاثاء، بهدف مطالبة الجهات الأمنية بالإفراج عن الناشط “مهند شهاب الدين”، معتبرين أنَّ النظام اعتقله على خلفية آراءه السياسية.

توتر بالسويداء واختطاف اثنين ضباط بعد اعتقال ناشط معارض، فما هي قصته!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق