الشأن السوري

دعم أمريكي بريطاني إماراتي للسعودية .. وعقوبات جديدة على إيران

أعلنت دول السعودية والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، في بيان مشترك، مساء اليوم الاثنين، دعمها للرياض، بهدف إنهاء هجمات الحوثيين على المملكة السعودية بشكل فوري.

ودعا البيان، إيران إلى الامتناع عن أيّة أعمال تؤدي إلى تهديد استقرار المنطقة، والانخراط في المساعي الدبلوماسية لتخفيف التوتر في منطقة الخليج.

بومبيو في السعودية

قال وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية مايك بومبيو، في تغريدة على تويتر الاثنين، إنَّه ناقش مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز “تصاعد التوتر في المنطقة”، وبحثا “الحاجة لتعزيز الأمن في مضيق هرمز” بعد هجمات على ناقلات نفط في مياه الخليج ألقت واشنطن باللوم فيها على إيران، وتنفي الأخيرة هذه الاتهامات.

وذلك خلال اجتماعهما في مدينة جدة استعرضا خلاله العلاقات الاستراتيجية بين البلدين، بالإضافة إلى مستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية والجهود المبذولة تجاهها.

تحالف أمريكي

قال مسؤول كبير بوزارة الخارجية الأمريكية اليوم، إنَّ واشنطن تبني تحالفًا مع شركائها لحماية ممرات الشحن في الخليج بإتاحة المراقبة على كل حركة الشحن، وسيوفّر التحالف المواد والمساهمات المالية لبرنامج الإنذار. مضيفًا، أنَّ أدوات الردع لإيران ستشمل كاميرات ومناظير وسفن.

وفي وقت سابق، أكد مبعوث الإدارة الأمريكية لشأن إيران، براين هوك، من سلطنة عُمان أن واشنطن بصدد طرح مبادرة لإنشاء قوة بحرية دولية لحماية السفن التجارية في الخليج، لذلك بعد سلسلة هجمات على ناقلات نفط قرب مضيق هرمز منذ مايو الماضي واتهمت الولايات المتحدة إيران بالوقوف وراءها.

وأشار المبعوث الأمريكي إلى أنَّ قمة مجموعة العشرين الدولية التي تستضيفها مدينة أوساكا اليابانية الأسبوع المقبل ستكون منتدى مناسبًا لإجراء مشاورات بهذا الخصوص، وخاصة أنَّ 17 دولة تأثرت بالحوادث التي وقعت في خليج عمان.

عقوبات أمريكية

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء اليوم، فرض عقوبات جديدة على إيران، تستهدف المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، إلى جانب عدد من كبار المسؤولين الآخرين.

ووقع ترامب، الاثنين، مرسومًا بشأن فرض العقوبات، وأوضح أنّها تأتي ردًا على إسقاط إيران للطائرة المسيرة الأمريكية فوق مضيق هرمز الأسبوع الماضي.

وقال: إنَّه لا يسعى لنزاع مع إيران، ويريد من طهران أن “توقف دعم الإرهاب”. كما أكد أنَّ واشنطن لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، مضيفا أنه يرغب في “عقد صفقة” مع الجمهورية الإسلامية.

من جانبه، قال وزير الخزانة الأمريكي ستيف منوشين: إنَّ المرسوم الجديد الذي وقعه الرئيس ترامب سيجمد “مليارات الدولارات” الإضافية على الحسابات الإيرانية.

وأعلنت الخزانة الأمريكية عن فرض عقوبات على ثمانية قياديين كبار في الحرس الثوري الإيراني. مؤكدًا أنه سيتم أيضًا فرض عقوبات على وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

ودعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الصين واليابان والدول الأخرى التي تنفذ العمليات التجارية عبر مضيق هرمز إلى زيادة الإنفاق على تأمين الملاحة في المنطقة. قائلًا: إنَّ “ما نطلبه من إيران بسيط جدًا: لا لامتلاك سلاح نووي، ولا لدعم الإرهاب”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق