دوليسلايد رئيسي

مباحثات روسية مصرية.. هذا أبرز ما جاء فيها

عقدت مصر وروسيا اجتماعات ثنائية على مستوى وزراء الخارجية والدفاع، اليوم الاثنين، في العاصمة الروسية موسكو، تناولت التطورات بين البلدين والقضايا الإقليمية أبرزها محاربة “الإرهاب”.

وقال بيان صادر عن الخارجية المصرية، مساء اليوم: إنِّ وزير الخارجية المصري سامح شكري، عقد جلسة مباحثات ثنائية مع وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، وبحث الوزيران سبل تطوير العلاقات الثنائية في كافة المجالات، فضلًا عن العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

شكري يعقد جلسة مباحثات مع نظيره الروسي في اطار اجتماعات صيغة 2+2 بموسكو***عقد وزير الخارجية سامح شكري اليوم الاثنين 24…

Posted by ‎الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية‎ on Monday, June 24, 2019

وذكر المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم الخارجية المصرية، أنَّ

الوزيرين أفردا شقًا كبيرًا من مباحثاتهما لتبادل الآراء حول الموضوعات الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، حيث استعرض شكري “ركائز الموقف المصري إزاء التطورات الإقليمية، خاصة ما يتعلق بضرورة الحفاظ على مؤسسات الدولة الوطنية في كل من ليبيا وسوريا ومواصلة العمل عبر الأطر التفاوضية للتوصل إلي حلول سياسية تضمن تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وتحول دون تمدد وانتشار الجماعات الإرهابية”.

تنسيق روسي مصري

أكد لافروف، على تقدير روسيا للجهود التي تبذلها مصر من أجل التصدي لظاهرة “الإرهاب” من منظور شامل يراعي الأبعاد الأمنية والفكرية والاقتصادية لتلك الظاهرة، فضلًا عن المساعي المصرية للتوصل لحلول دائمة للازمات في المنطقة.

كما تطرق لافروف، إلى الاستعدادات لقمة روسيا – أفريقيا المقرر عقدها بمدينة سوتشي شهر أكتوبر القادم تحت رئاسة المصرية روسية المشتركة، مشيرًا إلى حرص بلاده على التنسيق مع مصر حول المسائل الأفريقية.

وأعلن لافروف، أنّ موسكو تدعم الحوار بين إيران والعرب، بهدف ترسيخ الأمن في منطقة الخليج العربي. منوهًا إلى أنَّ الموضوع الإيراني يُقلق إسرائيل وأمريكا، كما أنَّ موسكو لديها قلق من محاولات تحويل سوريا إلى منطقة نزاع بين إيران وإسرائيل وأمريكا.

شراكة استراتيجية

قال شكري لـRT: إنَّ “مصر تعتبر أن أمن دول الخليج جزء لا يتجزأ من أمنها القومي، وترفض التدخلات من أي طرف إقليمي خاصة إيران في الشأن العربي”.

وأضاف، “ندعو دائمًا إلى الابتعاد عن سياسات الهيمنة أو التأثير بالوكالة على دول المنطقة، وإقامة علاقات مرتبطة بالمصالح والاحترام الكامل للدول العربية”.

وثمن الوزير شكري، العلاقات المصرية -الروسية، موضحًا أنها علاقة “شراكة استراتيجية بين البلدين”، وأكد تقارب المواقف فيما يتعلق بالأزمة السورية، كما يعمل البلدان معًا على مكافحة “الإرهاب”.

استعداد روسي لدعم مصر

أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، أنَّ موسكو مستعدة لتعزيز القدرات الدفاعية المصرية، بما يخدم الأمن في الشرق الأوسط والمنطقة.

وأشار شويغو خلال مباحثات مع نظيره المصري محمد أحمد زكي، إلى أنَّ مصر تلعب دورًا رئيسيًا في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وتعد نموذجًا للاستقرار في ظل هذه المرحلة العصيبة التي يعيشها لعالم العربي، والتدهور الكبير في بعض الدول العربية.

وتابع: نحن مستعدون لترسيخ القدرات الدفاعية المصرية، وندعم جهود القيادة المصرية لمكافحة “الإرهاب” الدولي وعودة الوضع في سيناء إلى طبيعته.

المصدر: (وكالات)

بوتين يواصل دعم الأسد ويحاول استقطاب العرب لأجله

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق