الشأن السوري

قتيل وجرحى أتراك بهجمات للنظام على نقطة المراقبة بريف حماة

جددت قوّات النظام السوري قصفها على نقطة المراقبة التركية، في ريف حماة، للمرة الثالثة خلال اليوم الخميس.

يأتي ذلك بعد أن استقدم الجيش التركي رتلاً عسكريًا محمّلاً بآلية ثقيلة، دخلت لأول مرة إلى نقطة المراقبة التركية شمال سوريا.

تفاصيل الاستهداف

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في حماة، علي أبو الفاروق، إنَّ قوّات النظام جددت قصفها المدفعي لنقطة المرقبة التركية المتمركزة في قرية شير مغار في ريف حماة الغربي، مما أدى لوقوع عدة إصابات في صفوف القوّات التركية الموجودة في النقطة.

ودخلت عدة مروحيات تركية إلى الحدود السورية بتجاه نقطة المراقبة التركية، بهدف إجلاء المصابين جرّاء القصف الذي طال النقطة.

وعند الساعة 9:30 تقريبًا، أقلعت 4 مروحيات تركية بتجاه نقطة المراقبة التركية في شير مغار بريف حماة برفقة رتل عسكري تركي، وذلك لإجلاء جندي تركي تعرّض لإصابة إثر استهداف النقطة التركية بعدد من قذائف المدفعية.

وأشارت مصادر محلية إلى سقوط قتيل وثلاثة جرحى في صفوف القوّات التركية في نقطة المراقبة. ولم يتسنى لنا التأكد من صحة المعلومات.

تصريحات سابقة للحكومة التركية

ويوم الأحد، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، إنَّ تركيا لايمكنها قبول عدوان للنظام السوري على نقاط المراقبة التركية، معتبراً أنه مخالف لمذكرة إدلب التي أبرمتها مع روسيا والمتعلقة بمنطقة خفض التصعيد.

وجاءت تصريحات أوغلو بعد تأكيدات وزارة الدفاع التركية الأحد، تعرض نقطة المراقبة التركية في منطقة مورك بريف حماة، لاستهداف مباشر من قبل قوات النظام، لافتة إلى أنها ردت على مصدر الهجوم

وتعهد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بأن ترد تركيا هجمات النظام السوري على نقاط المراقبة، التي نشرتها تركيا في منطقة إدلب شمال غربي سوريا، بعد تكرار تعرض تلك النقاط في شير مغار ومورك بريف حماة لقصف مدفعي مباشر.

قتيل وجرحى أتراك بهجمات للنظام على نقطة المراقبة بريف حماة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق