سلايد رئيسيميداني

وفد من وزارة التجارة التركية يزور “أعزاز”.. ماذا تضمنت الزيارة؟ (صور)

زار رضا طونا طوراغاي، نائب وزيرة التجارة التركية، أمس الأربعاء، مدينة “أعزاز” شمالي حلب، التقى خلالها وفدًا من أصحاب الفعاليات التجارية السورية في المنطقة.

ودعا ولايات كليس وهاتاي وغازي عنتاب الحدودية مع سوريا إلى تطوير العلاقات التجارية الثنائية مع الحانب السوري.

ماذا تضمنت الزيارة؟

ذكرت وكالة الأناضول، أنَّ اللقاء الذي جرى في مقر “غرفة تجارة أعزاز”، استمع خلاله طوراغاي، والوفد المرافق لأبرز المشكلات التي تعترض أصحاب الفعاليات التجارية في المنطقة، قبل أن ينتقل الوفد إلى زيارة المجلس المحلي في المدينة.

وأوضح طوراغاي للأناضول، أنَّه التقى في أعزاز، أصحاب الفعاليات التجارية بالمنطقة، الذين قدموا إليه بعض الطلبات المتعلقة بعملية التصدير والاستيراد.

وعود تركية بتحسين التجارة

وأشار إلى أنَّ وزارة التجارة التركية سوف تعمل على حل مشكلاتهم لتحقيق أعلى قدر من التجارة الحرة بين البلدين، وأنَّه اطّلع على مراحل تطور التبادل التجاري بين الشعبين الشقيقين.

وأضاف، أنَّ حجم الصادرات التركية إلى سوريا تراجع من نحو مليار و800 ألف دولار في 2010، إلى نحو 1.3 مليون دولار في السنوات اللاحقة، ووزارة التجارة عازمة على إعادة حجم الصادرات إلى المستويات القديمة.

افتتاح نقابة الصاغة

من جهته، عمر المحمد، مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في شمالي حلب، تحدث عن افتتاح “نقابة الصاغة” في مدينة “أعزاز” بحضور الوفد التركي.

وأفاد بأنَّ الوفد التركي زار غرفة التجارة والتقى رئيسها، وزار المكتب التجاري في أعزاز، والمجلس المحلي برئاسة محمد حاج علي، بالإضافة إلى جولة قام بها الوفد في بعض شوارع المدينة.

كما أجرى الوفد زيارة إلى معبري الراعي (جوبان باي) وباب السلامة الحدوديين بين تركيا وسوريا شمالي حلب، قبل زيارة أعزاز.

وكان نائب المدير العام للجمارك التركية يعقوب سفر، ومدير الجمارك الإقليمي خليل شاشماز، ونائب والي كليس عثمان أوغورلو، برفقة طوراغاي خلال الزيارة.

يشار إلى أنَّ مدينة أعزاز تعد أبرز مدن منطقة درع الفرات وغصن الزيتون التي يسيطر عليها “الجيش الوطني” كونها أكثر المدن استقرارًا على كافة الصعد ما جعل معظم الأهالي يقصدونها لقضاء حوائجهم، وهذا الأمر أدى إلى ارتفاع أسعار الإيجارات في المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق