الشأن السوري

انتخابات شكليّة للائتلاف .. ورئيس للحكومة المؤقتة تركماني موالي لتركيا

يعقد الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة على مدى يومي السبت والأحد، اجتماع الهيئة العامة للائتلاف، وسيتم خلاله انتخاب رئيس جديد للائتلاف، وفي ذات الوقت سيتم تكليف رئيس جديد للحكومة السورية المؤقتة.

وقال عضو في الائتلاف الوطني طلب عدم الكشف عن اسمه لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنَّ أبرز المرشحين لتولي رئاسة الائتلاف الوطني هو رئيسه السابق “أنس العبدة”

وأضاف، أنَّ أبرز المرشحين لرئاسة الحكومة المؤقتة خلفًا لجواد أبو حطب، هو “عبد الرحمن مصطفى” رئيس الائتلاف الحالي، وسيتم التصويت مساء يوم السبت خلال اجتماع الهيئة العامة للائتلاف.

مرشح واحد

أشار العضو إلى عدم وجود مرشحين آخرين مع هذين الاسمين، موضحًا أنَّ ترشيح اسم واحد هو أمر ممكن، وجرت انتخابات في مرات سابقة، وتم التوافق على مرشح واحد.

بينما أشار مصدر خاص لوكالة “ستيب” إلى أنَّه قد تقدم لشغل منصب رئاسة الحكومة المؤقتة كل من “عبد الرحمن ددم وسعد وفائي” إلا أنَّ عملية الاختيار انحصرت في شخصية “عبد الرحمن مصطفى” لما يظنه ناشطون أنّه رغبة تركية.

من هو عبد الرحمن؟

عبد الرحمن مصطفى” رئيس الحكومة المؤقتة الجديد، سياسي سوري ينتمي للأقلية التركمانية، ينحدر من مدينة “جرابلس” شرقي حلب تولد عام 1964، درس الاقتصاد في جامعة حلب، وعمل في مجال الأعمال والإدارة المالية لمدة 24 عامًا في تركيا وليبيا والسعودية وبلغاريا.

وشغل منصب مسؤول العلاقات الخارجية والسياسية في لواء “أحفاد الفاتحين” بين عامي 2013 و2014، ثم أسهم بين عامي 2013 و2014 في تأسيس المجلس التركماني السوري، وتم انتخابه نائبًا لرئيس المجلس في الاجتماع الأول للهيئة العامة، ثم انتخابه في الاجتماع الثاني رئيسًا للمجلس.

وفي عام 2017 تولى “مصطفى” منصب   نائب رئيس الائتلاف  وفي الثامن من مارس/آذار 2018 كلفته الهيئة العامة للائتلاف بتولي شؤون رئاسة الائتلاف لحين انتخاب رئيس جديد، وذلك بعد استقالة “رياض سيف” لأسباب صحية.

وفي السادس من مايو/أيار 2018 انتخبته الهيئة في مدينة إسطنبول التركية رئيسًا للائتلاف، وتم تعيين ثلاثة نواب له وهم من أعضاء الهيئة العامة، “ديما موسى، عبد الباسط حمو، وبدر جاموس” بالإضافة إلى تعيين “أنس العبدة” رئيسًا للهيئة السياسية في الائتلاف.

العبدة رئيسًا مرة ثانية

يُشار إلى أنَّ “أنس العبدة” انتخب في آذار/ مارس 2016 رئيسًا للائتلاف خلفًا لرئيسه خالد خوجة.
وينحدر أنس العبدة من محافظة ريف دمشق ويحمل إجازة في الجيولوجيا من جامعة اليرموك في إربد الأردنية، وهو معارض سابق مقيم في بريطانيا قبل الثورة، ومن مؤسسي المجلس الوطني للمعارضة، ومتزوج من المعارضة “سهير الأتاسي” التي استقالت من عضوية الهيئة العامة للائتلاف في 25/4/2018.

رأي سياسي

رأى سامر الأسود، مدير وكالة “ستيب الإخبارية”، أنَّ إجراء الانتخابات في الائتلاف والحكومة المؤقتة ينسجم مع التطورات السياسية داخل المعارضة، و التي تستبق مؤتمر الرياض 3، حيث يُحاول فيها الائتلاف تفعيل الحكومة المؤقتة بتولي شخصية تركمانية مقربة من تركيا ومقبولة في مناطق شمالي حلب، (عبد الرحمن مصطفى) وبتسليم (أنس العبدة) رئاسة الائتلاف، وهو معارض سابق مقبول دوليًا.

يذكر أنَّ انتخابات الهيئة العامة للائتلاف كان من المزمع إجراءها  في مطلع شهر أيار/ مايو الماضي، وأوضح المحامي “محمد العبد الله” عضو في الائتلاف الوطني لوكالة “ستيب” حينها أنَّه تم تأجيل العمليَّة الانتخابيَّة للهيئتين الرئاسيَّة والسياسيَّة في الائتلاف، وانتخاب رئيس جديد للحكومة المؤقتة، نتيجة الأوضاع في إدلب، حتى اجتماع هيئة العامة القادمة.

وكان الائتلاف قرر في أيار/ مايو 2016 تكليف “جواد أبو حطب” برئاسة الحكومة المؤقتة، وقدم الأخير استقالته في مطلع العام الجاري، لكنه بقي في منصبه ريثما يتم تعيين البديل عنه.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق