سلايد رئيسيميداني

اعتقالات بحق مدنيين أكراد على يد مجموعات تابعة للمعارضة بريف عفرين.. والتفاصيل

شهدت قرية معبطلي بريف عفرين شمالي حلب يوم أمس حملات دهم واعتقال طالت عددًا من المدنيين الأكراد نفذتها بعض المجموعات التابعة للجبهة الشامية العاملة ضمن تشكيلات الجيش الوطني المعارض.

وقال مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية”، “فضل عدم الكشف عن هويته لأسباب أمنية” إنَّ أبو محمد الحزواني وأبو عمار الحمصي ومجموعة الشيخ التابعين لفصيل الجبهة الشامية انتشروا في القرية يوم أمس وأغلقوا جميع محاورها.

أكثر من 130 معتقلاً

وأضاف المصدر أنَّ المجموعات التابعة للجبهة الشامية اعتقلوا قرابة 130 مدنياً بينهم نساء ومسنون، واعتدوا بالضرب والإهانة على بعض الشباب.

وتابع المصدر أنَّ أحد شبان القرية أقدم على طعن نفسه بسكين لمنع عناصر الجبهة الشامية من اعتقاله، وذلك عقب اعتداء العناصر عليه وعلى زوجته بالضرب، ليحاول عناصر الشامية اعتقال زوجته بدلاً عنه عقب إسعافه إلى مشفى عفرين.

وختم المصدر أنَّ الجبهة الشامية أفرجت مساء أمس عن عدد من الموقوفين بعد دفعهم مبلغ كفالة بقيمة خمس آلاف ليرة سورية عن كل معتقل.

الجبهة الشامية تقتل عنصرين لـ”داعش” بالباب

وبالحديث عن الجبهة الشامية صرّح القيادي في الجبهة أبو أحمد الكياري لوكالتنا أنَّ العناصر الأمنيين في الجبهة اعترضوا اليوم عنصرين من عناصر تنظيم الدولة “داعش” عند دوار المروحة بمدخل مدينة الباب شمالي حلب، عقب وصول معلومات عن قيام العنصرين بعمليات اغتيال وتفخيخ.

وأكمل الكياري أنَّه عند محاولة العناصر الأمنيين اعتقال عنصري التنظيم حاول أحد العنصرين تفجير حزام ناسف كان يرتديه، ما دفع العناصر لقتله وقتل العنصر الآخر الذي حاول استخدام مسدس مزود بكاتم صوت ضد عناصر الجبهة الشامية.

وتشهد مناطق درع الفرات وغصن الزيتون تفجيرات متكررة وعمليات اغتيال يقف خلفها عناصر تابعين لتنظيم “داعش” أو للميليشيات الكردية، حيث أنَّ الطرفين كانوا متواجدين في المنطقة قبل طردهم منها على يد فصائل الجيش الوطني المدعوم تركياً.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق