ميداني

خلافات عائلية بريف حلب تخلّف قتلى وجرحى بينهم قياديان في الجيش الوطني

سقط عدد من القتلى والجرحى بينهم قياديان في الجيش الوطني نتيجة اشتباكات بين عائلتين من أهالي مدينة مارع بريف حلب الشمالي دون معرفة السبب الحقيقي للخلاف.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حلب الشمالي “عمر المحمد” إنَّ الخلاف بين عائلتي النجار وجنيد بدأ منذ يومين وتخلله إطلاق رصاص في الهواء دون أن يتحول لاشتباكات وقتها.

إقرا أيضًا: خلاف بصبغة “فصائلية” بين تجار في مدينة الباب بحلب يوقع قتيلاً وجرحى (فيديو)

خلاف بصبغة “فصائلية” بين تجار في مدينة الباب بحلب يوقع قتيلاً وجرحى (فيديو)

 

وتابع مراسلنا أنَّ الخلاف بين العائلتين تجدد يوم أمس على خلفية ملاسنة على مكان اصطفاف سيارة، ثم ما لبث الأمر أن تحول مساء اليوم لاشتباك مسلح بالرشاشات والمسدسات، حيث قُتل مدني من عائلة النجار فور اندلاع الاشتباك.

مقتل قياديين بالجيش الوطني

قال مراسلنا إنَّ وجهاء مدينة مارع وجهاز الشرطة حاولوا التدخل لفض النزاع، ولكنهم فشلوا بالتوسط بين الطرفين، وهو ما استدعى تدخل أرتال من الجبهة الشامية وفرقة المعتصم التابعين للجيش الوطني.

وأضاف مراسلنا أنَّ الاشتباكات أدت إلى مقتل القياديين في الجبهة الشامية “أبو الوليد فروح” والقيادي ياسر جنيد الملقب “أبو كامل” إضافة إلى مقتل عنصر من فرقة المعتصم، أثناء محاولتهم تهدئة الأمور وحل الخلاف.

إصابات في صفوف المدنيين والعسكريين

وأشار مراسلنا إلى أنَّ حصيلة الاشتباكات التي ما زالت مندلعة حتى الآن بلغت أربعة قتلى ما بين مدنيين وعسكريين، إضافة لإصابة 15 آخرين بجروح متفاوتة بينهم امرأة نازحة من حلب.

وتشهد مناطق درع الفرات بريف حلب الشمالي مشاكل متكررة بين العائلات نتيجة انتشار السلاح بشكل عشوائي وانتساب أبناء المنطقة لصفوف فصائل الجيش الوطني.

إقرا أيضاً: خلاف عشائري يوقع قتيل وجرحى في جرابلس.. وإحباط محاولة تهريب أسلحة في أخترين!!

خلاف عشائري يوقع قتيل وجرحى في جرابلس.. وإحباط محاولة تهريب أسلحة في أخترين!!

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق