الشأن السوري

طائرة حربية للنظام تهبط اضطراريًا بمطار حماة والمعارضة تواصل دكَّ معاقل الأخير

اضطرت طائرة حربية تابعة للنظام السوري من طراز (سوخوي 22) للهبوط اضطراريًا في مطار حماة العسكري، وذلك بعد تحليقٍ منخفض بارتفاع تقديري ما بين الـ 500- 1000 متر من سطح البحر.

وأّكّد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، عبدالله أبو علي، عدم تعرّض الطائرة لأي استهداف من قبل فصائل المعارضة، مشيرًا إلى أنها أقلعت صباح اليوم الأحد من مطار T4 أو كما يُعرف بـ مطار التياس بريف حمص.

قصف جوّي وبري مكثف

أفاد مراسلنا أنَّ قصفًا مدفعيًا وجويًا بالقنابل العنقودية استهدف ظهر اليوم الأحد بلدة “العامرية” بريف إدلب الجنوبي، أدى إلى مقتل طفل وطفلة وإصابة آخرين، بالإضافة إلى وقوع جرحى في بلدتي “حيش، كفرسجنة”.

في حين، شنَّ الطيران الحربي غارات جويّة استهدفت مطار تفتناز ومحيط كفرسجنة وبلدة الأربعين وكفرسجنة وركايا وكفرعين والنقير بريف إدلب الجنوبي، تزامنًا مع قصف مدفعي وصاروخي استهدف بلدة بداما بريف جسر الشغور غربي إدلب.

وألقى الطيران المروحي عشرات البراميل المتفجرة على محور “الكبينة” بريف اللاذقية الشمالي بالتزامن مع قصف مدفعي عنيف من مواقع قوّات النظام بريف اللاذقية، استهدف محاور البلدة، وفقًا لمراسلنا “رستم أبو صلاح” في الساحل السوري.

خسائر جديدة للنظام بريف حماة

قال مراسل الوكالة في ريف حماة، إنَّ فصائل المعارضة استهدفت بصواريخ الغراد تجمعًا لقوّات النظام وحليفه الروسي داخل بلدة “الكركات” غربي حماة، وتمكّنت من تحقيق إصابات مباشرة في صفوفهم.

كما قتل وجرح عدد من قوّات النظام جرّاء استهداف دشمة يتحصنون بها، بصاروخ مضاد للدروع، على جبهة الكركات في جبل شحشبو بريف حماة الغربي.

واستهدفت فصائل المعارضة بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية مواقع قوّات النظام وحليفه الروسي في كلٍ من “كرناز، الشيخ حديد، الجلمة، كفرهود، بريديج” شمال حماة، بعد استهداف مماثل لذات النقاط ليلة أمس.

بدوره، شنَّ طيران النظام الحربي غارات جوية بالصواريخ العنقودية والفراغية، استهدف فيها محيط قريتي “الصياد والأربعين” بريف حماة الشمالي.

 

228438

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق