الشأن السوري

مظاهرة في بلدية اسطنبول تطالب بمحاسبة السوريين .. والسبب؟!

شهدت منطقة “ايكتلي” في بلدية اسطنبول توترًا كبيرًا، ومظاهرة للأتراك مطالبين بمحاسبة السوريين وترحيلهم، وسط تعدد الروايات حول السبب الرئيسي.

وأفادت مصادر محلية عن خروج مظاهرة مسائية للأتراك في منطقة “ايكتلي”، يوم أمس 29 حزيران، مطالبين بمحاسبة السوريين وترحيلهم، على أثر “شائعة” تحرش بطفلة تبلغ من العمر 5 سنوات.

وبحسب المصادر، أن المتظاهرين توجهوا إلى مركز شرطة في محلة “محمد عاكف” في شارع “عاشق ويسل” عند الساعة 11 من مساء يوم السبت، ولفتت إلى وقوع أضرار في ممتلكات السوريين نتيجة إعتداء المتظاهرين عليها.

وقد تدخلت الشرطة التركية لتفريق المتظاهرين بخراطيم المياه والغاز المسيل للدموع.

وتناقلت وسائل إعلام تركية أنباء، تفيد بأن خروج المظاهرة جاء على أثر “شائعة” تحرش بفتاة تركية، الأمر الذي تلاه غضب تركي واعتداء على ممتلكات السوريين في المنطقة.

ومن جهة أخرى قال السوريون المقيمون في تركيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي، إن سبب المشكلة ليست حادثة تحرش، بل عرس سوري دخله أتراك مطالبين أصحابه بالتوقف عن الاحتفال في الوقت الذي يموت فيه الجنود الأتراك في سوريا، ليتطور الأمر بعدها إلى مشاجرة.

وانتشرت العديد من المقاطع المصورة على وسائل التواصل الاجتماعي عن المظاهرة والهتافات ضد السوريين، إلى جانب مقاطع أخرى تظهر تحطيم محال سورية وتفريق الشرطة للمتظاهرين بالمياه.

ووسط تضارب الأنباء وتعدد الروايات، لم يتسن التأكد من دقة المعلومات المتناقلة من مصادر مستقلة أو موثوقة.

مظاهرة في بلدية اسطنبول تطالب بمحاسبة السوريين .. والسبب؟!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق