الشأن السوري

مفخخة تستهدف اجتماعًا لـ”جيش الشرقية” شرقي حلب

انفجرت دراجة نارية مفخخة، عصر اليوم الأحد، مستهدفةً اجتماعًا لفصيل “جيش الشرقية” التابع لـ “الجيش الوطني” في منطقة “ككجلة” بريف مدينة جرابلس شرقي حلب.

وأوضح النقيب “غانم علي خلف” رئيس أركان “جيش الشرقية” في تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” أنَّ الانفجار استهدف أحد مقرات جيش الشرقية في قطاع جرابلس أثناء اجتماع القادة والمسؤولين في الاجتماعات الدورية بدراجة نارية رُكنت بالقرب من المقر.

وأضاف خلف، أنَّ الانفجار أسفر عن عدد من الإصابات الخفيفة في صفوف المجتمعين دون وقوع أضرار أخرى، بسبب التحصين الجيّد والإجراءات الأمنية.

يذكر أنَّ حوادث التفجيرات عبر العبوات الناسفة أو المفخخات مستمرة في مناطق “درع الفرات وغصن الزيتون” شمالي وشرقي حلب، بشكل شبه يومي، وأوقعت العديد من الضحايا في صفوف المدنيين والعسكريين.

كان آخرها إصابة مسؤولين في مدينة “أخترين” شمالي حلب بجروح متفاوتة، يوم الثلاثاء الماضي نتيجة استهدافهما بعبوتين ناسفتين.

 

من جهته، أفاد الناطق باسم “الجيش الوطني” الرائد يوسف حمود، في تصريحه لوكالة “ستيب” بأنَّ “معظم التفجيرات تكون بعبوات ناسفة، وتعد محليًا عن طريق العملاء سواء كانوا تابعين لميليشيا الأسد أو قسد أو خلايا داعش، وتطال شخصيات قيادية مختلفة سواء في المؤسسات المدنية أو العسكرية، ويعود ذلك للقصور الأمني والأخطاء المرتبطة بالحالة الأمنية وعمل المؤسسة الأمنية، إضافةً إلى ضعف الترابط بين المفاصل الأمنية.

 

2 26

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق