الشأن السوري

النظام يفرض غرامة على كل “قالب ثلج” يدخل مناطق سيطرته بالرقة .. والعائد بالمليارات!!

بدأت قوات النظام خلال الفترة الأخيرة بفرض ضرائب وغرامات مالية على تجار الثلج “قوالب الثلج” في بلدات ريف الرقة الشرقي الواقعة تحت سيطرتها.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الرقة ،ياسر الحمود، إنَّ البلدات والقرى الواقعة تحت سيطرة قوات النظام شرقي الرقة تفتقر للتيار الكهربائي، ويمنع فيها منح رخص لمولدات الديزل، وهو ما يدفع بالتجار لشراء قوالب الثلج من مناطق سيطرة ميليشيا “قسد”.

ويقوم التجار بجلب قوالب الثلج صباحاً من المعامل المتواجدة في مدينة الرقة إلى نواحي معدان والسبخة والقرى المحيطة بهما بشكل يومي بهدف بيعها للمدنيين.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ الإقبال الشديد على هذه السلعة نتيجة ارتفاع درجات الحرارة لفت انتباه قوات النظام، ما دفعهم لفرض غرامة مالية قدرها 150 ليرة سورية على كل قالب ثلج يدخل المنطقة قادماً من مناطق سيطرة “قسد”، حيث يدخل المنطقة يومياً 800 ألف قالب ثلج ما يجعل الغرامة الصغيرة على كل قالب ثلج تصبح مبلغاً خيالياً على مجموع القوالب التي تدخل يومياً.

وفي السياق أكد عبد الوهاب أبو محمود “أحد أصحاب معامل الثلج في الرقة” لوكالتنا أنَّ الغرامة التي تم فرضها تعادل نصف ثمن قالب الثلج في مدينة الرقة.

ولفت أبو محمود إلى أنَّه قالب الثلج يُباع في مناطق سيطرة النظام بريف الرقة بسعر يتراوح ما بين 500 إلى 700 ليرة سورية، وهذا السعر سيرتفع بعد الغرامات المالية الجديدة.

وتعاني مناطق سيطرة النظام بشكل عام من انعدام الخدمات الأساسية وأزمات متكررة ومتنوعة ما بين انقطاع الوقود إلى فقدان الطحين وقلة وصول المياه للمنازل وغيرها من أساسيات الحياة، في الوقت الذي تزداد فيه حالات التشرد ويرتفع معدل الجريمة.

النظام يفرض غرامة على كل "قالب ثلج" يدخل مناطق سيطرته بالرقة .. والعائد بالمليارات!!

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى