سلايد رئيسيميداني

“قسد” تهدم المنازل في ريف الرقة لتعزز تحصيناتها العسكرية

أقدمت ميليشيا “قسد” على إزالة عدد من المنازل غير المأهولة التي تركها أهلها جراء القصف والمعارك مع تنظيم “داعش” في ريف الرقة الشمالي، بهدف استكمال بناء التحصينات على الشريط الحدودي.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية”، في مدينة الرقة، ياسر الحمود، “إن ميليشيا “قسد” قامت بهدم عدد من المنازل غير المسكونة، اليوم السبت، مستخدمة الجرافات والآليات الثقيلة في محيط مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي، وذلك بهدف إكمال بناء التحصينات وإقامة نقاط جديدة”.

مضيفًا، أن عمليات الهدم شملت 9 منازل غير مسكونة، كانت تعيق عملية حفر الأنفاق والخنادق التي تقوم بها ميليشيا “قسد”.

تحويل المنازل الى نقاط عسكرية

وأفاد مراسلنا، أن “ميليشيا “قسد” وضعت يدها على 15 منزلاً في محيط مدينة رأس العين و4 منازل في ناحية الدرباسية الحدودية في ريف مدينة الحسكة، بهدف هدمها وتحويل قسم منها إلى نقاط عسكرية”.

مشيرًا إلى وصول تعزيزات من مدينة الرقة والحسكة باتجاه الشريط الحدودي، للمساعدة في حفر الخنادق وإقامة نقاط عسكرية جديدة لمنع عمليات التهريب والانشقاق.

قمع عمليات الانشقاق

وحول عمليات الانشقاق، ذكر مراسلنا، أن الشرطة العسكرية التابعة لمليشيا “قسد” وضعت نقاطاً لها في بعض المنازل التي استولت عليها الأخيرة، لقمع عمليات الانشقاق الحاصلة في صفوف المجندين قسريًا لدى “قسد”.

وتشرف وحدات حماية الشعب الكردية “YPG” على عملية بناء التحصينات والاستيلاء على المنازل غير المسكونة وإنشاء النقاط العسكرية.

يشار إلى أن مدينة تل أبيض في ريف الرقة الشمالي كانت قد شهدت عملية تهجير بحق السكان الأصليين من المكون العربي والتركماني إبان سيطرة ميليشيا “قسد” عليها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق