دولي

بالفيديو: حشود شعبية غاضبة أمام إحدى القنوات الفضائية تطالب بمعاقبة إعلامي شتم “بوتين”

أثار تصريح لـ مقدم برامج تلفزيونية جورجي، استخدم فيه كلمات بذيئة بحق الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ووالديه الراحلين، موجة شعبية عارمة من الإدانات، إلى جانب تصريحات غاضبة من المسؤولين والرأي العام في جورجيا.

وتزامنت تصريحات الإعلامي الجورجي مع وقف الرحلات الجوية بين روسيا وجورجيا، بموجب قرار اتخذته موسكو ردًا على مظاهرات واحتجاجات حملت شعارات معادية لروسيا.

ووصفت السلطات الجورجية الاحتجاجات وما تخللها من أعمال شغب ومحاولات لاقتحام مبنى البرلمان، بأنها كانت “محاولة للانقلاب وإسقاط الحكومة الحالية”.

وسارع عشرات المواطنين الجورجيين للتعبير عن استيائهم بعد بث قناة “روستافي 2″، أمس الأحد، برنامجًا قدّمه الإعلامي “غيورغي غابونيا”، والذي بدأه بإطلاق المسبات والشتائم باللغة الروسية للرئيس الروسي بوتين، ووالديه الراحلين مستخدمًا ألفاظ مسيئة.

وتجمع حشد من المواطنين أمام مقر القناة في فعالية احتجاجية، منددين بالتصريح ومطالبين القناة بالاعتذار، ما اضطر إدارتها إلى إغلاقها ووقف البث حتى صباح اليوم الاثنين “حفاظًا على سلامة موظفيها” بعد تعرّض بعضهم للاعتداء من المحتجين.

بدورها، تبرأت القناة من تصريحات الإعلامي “غابونيا”، مشيرةً إلى أنها لم تكن على علم بنواياه، وأكّد مدير القناة أنَّ “التعبير عن الرأي بهذا الشكل غير مقبول على الإطلاق، ولا يتسق مع معايير القناة التحريرية أو متطلبات المهنية”، لكنه “رفض الاعتذار” عن شتم بوتين، في تضامن ضمني مع تصريحات الإعلامي الجورجي.

وأعربت رئيسة جورجيا، سالومي زورابيشفيلي، عن إدانتها لـ “خطاب الكراهية والعدوان اللفظي والإهانات والتصريحات الاستفزازية التي صدرت على قناة “روستافي2”.

واعتبرت أنَّ ما حصل “يصب في تعميق الانقسام وتصعيد التوتر داخل البلاد”.

يُشار إلى أنَّ قناة “روستافي2” محسوبة على الرئيس الأسبق “ميخائيل سآكاشفيلي” الذي يعتبر حزبه أحد أهم أحزاب المعارضة الجورجية ضدَّ حكومة الرئيس الروسي بوتين.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق