سلايد رئيسيميداني

اشتباكات وجهاً لوجه بين المعارضة وقوات النظام بريف اللاذقية (فيديو)

بثت فصائل المعارضة والفصائل الإسلامية العاملة ضمن معركة “إذا دخلتموه فإنكم غالبون” بقيادة غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” اليوم مقطعاً مصوراً يظهر جانباً من الاشتباكات العنيفة التي دارت على عدة محاور بجبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي.

وبيَّن الفيديو المصور من كاميرا مثبة على رأس أحد مقاتلي الفصائل شدة الاشتباكات والمعارك بين الفصائل المقاتلة وقوات النظام والميليشيات الرديفة لها على محاور برج الزاهية.

وكانت الفصائل قد أعلنت اليوم عم مقتل 42 عنصراً وجرح 30 آخرين وأسر 4 عناصر وتدمير دبابتين وتدمير مستودع ذخيرة على محاور برج الزاهية وعطيرة.

وأعلنت الفصائل العاملة ضمن المعركة مساء اليوم أن المعركة عبارة عن هجمة محدودة أو ما تطلق عليه الفصائل الإسلامية مصطلح “إغارة”، كون الفصائل لم تثبت النقاط التي سيطرت عليها صباحاً، بل انسحبت منها عقب الخسائر التي كبدتها لقوات النظام.

ومن جهتها استهدفت قوات النظام من المراصد والنقاط العسكرية في المنطقة محاور وقرى وبلدات ريف اللاذقية الشمالي وريف إدلب الغربي بمئات الصواريخ وقذائف المدفعية والهاون رداً على هجمات الفصائل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق