الشأن السوريسلايد رئيسي

غرفة “وحرّض المؤمنين” تُطلق معركة بالساحل، هل هي تلبية للمطالب الشعبية أم هجومًا محدوداً! !

أعلنت غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” صباح اليوم الثلاثاء، إطلاق معركة جديدة تحت عنوان “إذا دخلتموه فإنكم غالبون”، مستهدفًة مواقع النظام والميليشيات المساندة له في جبل التركمان بريف اللاذقية.

وقالت الغرفة عبر معرّفاتها الرسمية، إنَّ الفصائل كسرت الخطوط الدفاعية الأولى لمواقع النظام على عدة محاور، وسيطرت على عدة مواقع في المنطقة الوعرة، في حين لم تكشف تفاصيل أكثر عن سير العمليات.

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف اللاذقية، رستم أبو صلاح، إنَّ الغرفة تمكّنت خلال الساعات الأولى من تدمير دبابتين لقوّات النظام بعد استهدافهما بصاروخ (م.د) على محور برج الزاهية في جبل التركمان، أسفرت عن مقتل طاقمهما.

وأضاف، أنَّ قوّات المعارضة استهدفت مواقع قوّات النظام وميليشياته، في جبل التركمان، بقذائف (الكاتيوشا)، وسط أنباء عن وقوع إصابات في صفوف قوّاته.
كما تمكّنت من أسر ثلاثة عناصر لقوّات النظام في جبل التركمان بريف اللاذقية الشمالي.

وأشار إلى قصف عنيف استهدف محاور جبل التركمان، بعشرات القذائف المدفعية، من مواقع قوّات النظام المتمركزة في برج البيضاء وتلة أبو علي، كما استهدفت أيضًا بلدة بداما بعدة قذائف مدفعية من مواقعها في ريف اللاذقية.

972019 2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق