الشأن السوري

بعد قتله .. عناصر الفصائل وضعوا صورة ملازم بقوات النظام مقطوع الرأس على حسابه بفيس بوك

تداولت وسائل الإعلام الموالية لنظام الأسد اليوم خبراً مفاده مقتل الملازم شرف في قوات النظام ابراهيم بري يوم أمس في الهجمة التي شنتها فصائل المعارضة وفصائل إسلامية بقيادة غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” على مواقع قوات النظام بجبل التركمان في ريف اللاذقية.

واللافت للنظر أنَّ العناصر الذين تمكنوا من قتل بري قطعوا رأسه ووضعوا صورته مقطوع الرأس وحوله أقدام عناصر الفصائل على حسابه الشخصي في فيس بوك في حادثة تعتبر الأولى من نوعها خلال سنين الثورة السورية.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب ،هديل محمد، إنَّ ابراهيم بري ينحدر من آل بري أحد عائلات عشيرة الجيسات، وهي عائلة يعرف عنها ممارساتها وجرائمها حتى من قبل الثورة السورية.

وأشارت مراسلتنا إلى أنَّه يعرف عن آل بري منذ عشرات السنين عملهم في “التشبيح” والتطاول على الناس وبيع المخدرات على بسطات الدخان في حلب بعلم من النظام السوري.

وفي الثورة السورية، شكل آل بري مجموعات رديفة لقوات النظام شاركت بارتكاب العديد من الجرائم بحق السوريين في حلب وخارجها.

ويتركز آل بري في حلب بمناطق مخيم النيرب والصالحين، كما أنَّهم ينتشرون ببقية الأحياء، وشغل عدة أفراد منهم مناصب في النظام السوري كعضوية في مجلس الشعب مثل النائب شعبان بري.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق