الشأن السوريسلايد رئيسي

سبعة أطفال يلقون حتفهم بديرالزور بسبب تقاعس الكادر الطبي بمشفى الأسد

قُتل سبعة أطفال في قرية “دبلان” بريف دير الزور الشرقي، الواقعة تحت سيطرت قوّات النظام، ليلة أمس الإثنين، جرّاء انفجار لغم أرضي من مخلّفات المعارك التي درات بين قوّات النظام وتنظيم الدولة “داعش”.

وتمَّ نقل الأطفال إلى مشفى (الأسد) في مدينة دير الزور، وذلك بعد أكثر من ساعتين على مرور الحادثة، وإبلاغ الأهالي إدارة المشفى بإرسال سيارات إسعاف.

الأمر الذي تسبب بموتهم بعد أن كان بعضهم مصاباً بإصابات متفاوتة ويمكن علاجه، مما أثار غضب الموالين في المنطقة بسبب عدم إكتراث الكادر الطبي للضحايا والتسبب بموت الأطفال.

وأثارت الحادثة غضب أهالي قرية “دبلان”، بسبب مطالبهم المستمرة للجهات المسؤولة في حكومة النظام بإرسال فرق مختصّة لإزالة الألغام التي أودت بحياة العشرات في المنطقة، إلّا أنها كانت دون جدوى.

يُذكر أنَّ قرية “دبلان” شهدت انتهاكات عديدة منذ سيطرة تنظيم الدولة عليها، ومن ثمَّ سيطرة النظام السوري لاحقًا.

1072019 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى