سلايد رئيسيمنوع

لهذا السبب طالب سوري في سويسرا يضرب معلمته (62) عاماً ويحطم وجهها

أوقفت الشرطة السويسرية تلميذ مدرسة من الجنسية السورية لمدة يومين نتيجة ضرب معلمته في المدرسة بشكل عنيف أدى إلى كسر فكها.

وبحسب المعلومات أن الحادثة وقعت في منطقة موريكن فيلديغ شمال سويسرا، في 28 حزيران/ يونيو، وذلك عندما أرادت المعلمة من التأكد بأن الطالب لا يحمل في حقيبته سكينًا.

وفي التفاصيل، كانت المعلمة قد طلبت منه إفراغ محتويات حقيبته، نتيجة عدة شكاوى من الطلاب بأن الطالب السوري ذو الـ 14 عامًا يحمل سكينًا ويشهره أمام زملائه، وعلى أثرها قام الطالب بمهاجمتها وضربها بقبضته من خمس إلى ست مرات مما تسبب بكسر فك المعلمة ذات الـ 62 عامًا.

وبحسب صحيفة آرغاوار تسايتونغ، كان الطالب يتحدث كثيرًا في المدرسة عن القرآن والإسلام ويطلب من الفتيات الاحتشام في لباسهن.

وقد سبق أن ضبط الطالب وهو يحمل معه سكينًا في المدرسة، مما استدعى من معلميه أن يفتشوه يوميًا أثناء قدومه إلى المدرسة.

ونقلًا عن أحد المشرفين الاجتماعيين في المدرسة، تعليقًا على محاولة الطفل السوري الطلب من الفتيات تغيير طريقتهن في ارتداء الملابس قال للصحيفة، “إن هناك مؤشرات تفيد أن التلميذ لا يستوعب كيف تسير الأمور في ثقافتنا”.

يشار إلى أن الطالب السوري لجئ مع عائلته إلى سويسرا قبل خمس سنوات، ولا تزال العائلة تعيش على المعونات الاجتماعية للدولة.

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ياعنى لاجئ وكمان جاى تمشى الناس على مزاجك مش كفاية لموك انت واهلك بعد ماكنت مشرد و جعان و شحات فعلا اللى اختشوا ماتو

  2. لك خراي عليك يا واطي، عم تتمرجل على وحدة قد انك ومواطنة وانت شقفة لاجىء بدل ما تساير وتضبط اعصابك بتكون واطي وسافل
    تفووووو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق