سلايد رئيسيميداني

لأول مرّة الطيران يستهدف إدلب المدينة، ويوقع ضحايا داخل مركز إيواء للنازحين

صعَّد الطيران الحربي والمروحي التابع للنظام وحليفه الروسي، منذ فجر اليوم الجمعة، قصفه على مدن وبلدات إدلب، كما استهدف مركز إيواء وسط مدينة إدلب لأول مرة، موقعًا قتلى وعشرات الجرحى.

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، عبدالله أبو علي، إنَّ الطيران استهدف مدينة أريحا جنوبي إدلب وتسبب بمقتل طفلة وامرأة بالإضافة إلى إصابة 20 جريحًا مدنيًا، كـ حصيلة أولية.

وأشار مراسلنا إلى أنه وللمرة الأولى منذ بدء الحملة العسكرية، تُستهدف وسط مدينة إدلب بشكل مباشر، حيث استهدف الطيران مركزًا لإيواء النازحين والمهجرين من ريف إدلب الجنوبي؛ كانت قد حولته حكومة الإنقاذ لمركز إيواء، موقعًا قتيل و7 جرحى.

بالإضافة إلى استهداف مدينة معرة النعمان والتي أسفرت عن مقتل شخصين وإصابة 8 جرحى.

وخلال يومين، أسفر القصف الجوّي العنيف عن خروج 6 مراكز طبيّة وخدمية عن الخدمة بشكل كامل، حيث استهدف مشفى (الجسر) الجراحي، ومركز (كفروما) الصحي والمركز الصحي في سراقب، ومركزًا للدفاع المدني ومدرسة.

وأمس الخميس، استهدف الطيران الروسي مركز الدفاع المدني في مدينة خان شيخون بـ 14 غارة صاروخية، تسبب بخروجه عن الخدمة ووقوع دمار واسع.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق