عربي

نصر الله يهدد إسرائيل ويؤكد تخفيض عدد قواته في سوريا

أعلن الأمين العام لميليشيا “حزب الله” اللبناني، حسن نصر الله، أن الحزب خفض عدد قواته في سوريا في الآونة الأخيرة، وأن إسرائيل بأكملها تحت مرمى نيران قواته.

وقال نصر الله في مقابلة أجرتها قناة المنار اليوم الجمعة، بمناسبة الذكرى الـ 13 لحرب 2006، إن الحديث عن إعادة لبنان إلى العصر الحجري فيه استخفاف بلبنان، ولنرى أين يمكن أن نذهب بإسرائيل هذا الكيان المستوطن والمحتل.

وأضاف، أن الشمال المحتل في مرمى نيران قواته وكل المعلومات عن كل الأهداف موجودة، مشيرًا إلى أن الشريط الساحلي من نتانيا إلى أشدود يستوطن فيه جزء كبير من المستوطنين وفيه كل مراكز الدولة الأساسية.

لافتًا أنه يوجد في الشريط منشآت تحوي أسلحة غير تقليدية ومصانع نووية ومينائين وتجمعات صناعية ومراكز تجارية رئيسية وبورصة إسرائيل ومحطات انتاج وتوزيع الكهرباء الرئيسية وضخ الغاز وحاويات النفط وغيرها.

العصر الحجري

وتسأل نصر الله أنه “إذا كان هناك مقاومة لديها قدرة صاروخية بعشرات الآلاف تطال هذه المنطقة، فهل يستطيع الكيان ان يتحمل؟ هنا من يعيد الآخر إلى العصر الحجري؟”.

وأوضح نصر الله، أن اقتحام الجليل هو جزء من خطة الحرب، وأن أي حرب أخرى هي أكبر بكثير من 2006 وستضع إسرائيل على حافة الزوال، مضيفًا، أن “حزب الله” ليس مرتبطًا بشخص وهو يعمل كمؤسسة ولكل شخص تأثيره.

صفقة القرن

وفي حديثه عن صفقة القرن، قال نصر الله، “نؤمن انا وأخواني ان صفقة القرن إلى فشل ونحن على اطمئنان بهذا الموضوع”.

مشيرًا إلى أن الصفقة لديها مجموعة عوامل لتفجيرها من الداخل وعدم وقوفها على قدميها، معتبرًا أن القتلى الذين سقطوا في سوريا والانتصار في العراق هما من العوامل المانعة لتنفيذ الصفقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق