دوليسلايد رئيسي

بريطانيا، سنفرج عن ناقلة النفط الإيرانية إذا لم تتوجه إلى سوريا

أبلغ وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت يوم السبت نظيره الإيراني بأن بريطانيا ستسهل الإفراج عن ناقلة النفط الإيرانية المحتجزة “جريس1” إذا حصلت على ضمانات بأنها لن تتوجه إلى سوريا.

وقال هنت عبر حسابه في “تويتر”، “تحدثت مع وزير الخارجية الإيراني “محمود جواد ظريف”، وطمأنته أن قلقنا لم يكن مصدر النفط على “غريس1″ وأن المملكة المتحدة ستسهل الإفراج إذا تلقينا ضمانات بأنها لن تذهب إلى سوريا، بعد الإجراءات القانونية الواجبة في محاكم (جبل طارق)”.

من جهتها قالت الخارجية الإيرانية، إنها طلبت من لندن الإفراج الفوري عن الناقلة الإيرانية، مضيفة أن ظريف أبلغ هنت بأن إيران “ستواصل تصدير النفط تحت أي ظروف”.

جاء ذلك ردًا على توقيف ناقلة النفط الإيرانية العملاقة المسماة ب “غريس1” من قبل سلطات جبل طارق التابعة لبريطانيا، في 4 من تموز الحالي، للاشتباه في انتهاكها العقوبات المفروضة على سوريا، الأمر الذي أغضب طهران وأثار ردود فعل واسعة على المستويين الإقليمي والدولي.

وبحسب وزير الخارجية الإسباني، قال إن حكومة جبل طارق احتجزت الناقلة “غريس1” بناء على طلب من الولايات المتحدة.

واعتبر وزير الخارجية البريطاني، أن عملية الاحتجاز كانت “شجاعة”، تأتي في سبيل تعزيز العقوبات على النظام السوري قائلًا “حرمنا نظام الأسد القاتل من موارد قيمة”.

وقد نفت إيران أن تكون “غريس1” متجهة إلى سوريا، معتبرة أنها كانت تسير في المياه الدولية وليس الإقليمية.

بدوره ذكر المتحدث باسم الخارجية، عباس موسوي، عبر “تويتر” أن احتجاز القوات البحرية البريطانية ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق، عمل غير قانوني”.

بريطانيا، سنفرج عن ناقلة النفط الإيرانية إذا لم تتوجه إلى سوريا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق