دوليسلايد رئيسي

الحرس الثوري الإيراني يحتجز ناقلة بريطانية بعملية إنزال جوي في مضيق هرمز (فيديو)

احتجزت القوات البحرية التابعة للحرس الثوري الإيراني مساء أمس الجمعة ناقلة نفط بريطانية كانت تعبر مضيق هرمز الاستراتيجي بعد ساعات على إعلان تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية في مضيق جبل طارق.

وذكر الحرس الثوري الإيراني في بيان على موقعه الإلكتروني إنَّ القوات البحرية التابعة له احتجزت ناقلة النفط البريطانية “ستينا إمبيرو” بطلب من سلطة الموانئ والبحار في محافظة هرمزغان الإيرانية بسبب عدم احترامها للقانون الدولي.

ولفت البيان إلى أنَّ السفينة اقتيدت بعد السيطرة عليها إلى الساحل الإيراني حيث تم تسليمها للسلطات الإيرانية من أجل بدء الإجراءات القانونية.

ومن جهتها، أعلنت شركة “ستينا بولك” السويدية المالكة لناقلة النفط المحتجزة والتي كانت ترفع العلم البريطاني أنها فقدت الاتصال بسفينتها بعد تعرضها لهجوم أثناء إبحارها في مضيق هرمز.

وأشارت الشركة إلى أنَّ سفينتها تعرضت لهجوم بواسطة طائرات صغيرة ومروحية “مجهولة الهوية” أثناء عبورها مضيق هرمز بينما كانت في المياه الدولية، وحالياً يتعذر الاتصال بها فيما يتم تتبعها وهي تتجه شمالاً نحو إيران.

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً من قارب تابع للبحرية الإيرانية “بعد مقاطعته مع مقاطع أخرى” يظهر عملية إنزال جوي لعناصر ملثمين من الحرس الثوري الإيراني فوق سطح ناقلة النفط “ستينا إمبيرو” والسيطرة عليها بعد محاصرتها بقوارب إيرانية عليها رشاشات ثقيلة.

وتشهد منطقة الخليج ومضيق هرمز الذي يشكل معبرا لثلث النفط الخام العالمي المنقول بحرا، تصاعدا في حدة التوتر منذ أكثر من شهرين على خلفية صراع بين إيران والولايات المتحدة التي عززت وجودها العسكري في المنطقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق