الشأن السوري

مجزرة بحق العشرات في معرة النعمان جنوبي إدلب، والقصف مازال مستمرًا

ارتكب الطيران السوري والروسي، صباح اليوم الإثنين، مجزرة بحق مدنيين ومتطوعين من الدفاع المدني، أوقع فيها العشرات بين قتلى وجرحى.

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، عبدالله أبو علي، إنَّ الطيران الحربي الروسي جدد قصفه على مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي، وتسبب بمقتل 17 مدنياً، كحصيلة أولية، بينهم عنصر دفاع مدني، بالإضافة إلى إصابة نحو 40 شخصًا بحالة خطرة مما يُرجح ارتفاع الحصيلة خلال الساعات القادمة.

وأوضح مراسلنا أنَّ الطيران الحربي الروسي استهدف بالصواريخ كلاً من “ركايا، سجنة، معرة النعمان، حاس”، حيث تركّزت نقاط الاستهداف على “سوق الميتورات، السوق الشعبي، منطقة المركز الثقافي” بالإضافة إلى القصف المباشر على الأحياء السكنية.

وأشار إلى أنَّ طيران الاستطلاع الروسي، يعمل على استطلاع تجمعات المدنيين، لينقل الإحداثيات للطيران الحربي الذي بدوره ينفّذ عدة غارات متتالية بذات النقاط.

ويتبع طيران النظام السوري وحليفه الروسي، استراتيجية تدميرية جديدة في قصفه الجوّي على مدن وبلدات إدلب تباعًا، حيث يقوم بتنفيذ عدة غارات على ذات نقطة الاستهداف، محاولاً تدميرها بشكل كامل.

2272019 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى