الشأن السوري

ثمانية قتلى بينهم نساء وأطفال باشتباك بين خلية لداعش وتحرير الشام بسراقب

قُتل ثمانية أشخاص خلال عملية أمنيّة نفّذتها قوّات الجهاز الأمني التابع لـ”هيئة تحرير الشام” في مدينة سراقب جنوب إدلب، اليوم الإثنين.

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، عبدالله أبو علي، إنَّ الجهاز الأمني التابع لتحرير الشام قام بمحاصرة مجموعة اتخذت من أحد منازل المدنيين في أحياء مدينة سراقب مقرًا لها، وبعد مطالبتهم بتسليم أنفسهم، اشتبكت المجموعة المسلّحة مع المجموعة المداهمة بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة.

وأوضح مراسلنا أنَّ المجموعة تابعة لـ تنظيم الدولة “داعش”، حيث استمر الاشتباك قرابة النصف ساعة، ومن ثمَّ قامت المجموعة المتحصّنة بتفجير نفسها بالأحزمة الناسفة، مشيرًا إلى أنَّ بينهم أطفال ونساء.

ورجّح مراسل الوكالة أنَّ العملية التي شنّها عناصر الهيئة استهدفت أحد قيادات خلايا تنظيم الدولة المدعو “حسين العكش”.

يُشار إلى أنه تمَّ العثور على كميات كبيرة من الذخائر والأحزمة الناسفة داخل المنزل بعد مداهمته، كما تمَّ إلقاء القبض على من تبقى من الخلية، وفقًا لمصادر محليّة من مدينة سراقب.

2972019 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق