الفيديوسلايد رئيسي

تعزيزات للجيش التركي على الحدود.. وتأكيدات بإقامة “ممر سلام” في سوريا

أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية جديدة إلى نقاط تمركز وحداته على الحدود السورية التركية

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في الحسكة، أن الجيش التركي أستقدم تعزيزات عسكرية اليوم الأربعاء، إلى محيط مدينة رأس العين شمال الحسكة على الحدود السورية التركية.

وبحسب وكالة الأناضول، أن دفعة التعزيزات الجديدة وصلت إلى ولاية شانلي أورفا الحدودية، بهدف تعزيز قدرات الوحدات العسكرية التركية العاملة قرب الحدود، في فوج مكون من 12 مركبة عبارة عن حاملات جنود مدرعة، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وتم تسليم هذه التعزيزات لقيادة الفوج الأول حدود بمنطقة جيلان بينار، ومن المنتظر القيام بنشرها بعدد من المواقع على خط الجبهة المتاخم للحدود السورية.

تصريحات آكار

يأتي هذا في وقت أعلن فيه وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، عن أعداد العسكريين المشاركين بعملية “شرق الفرات”.

وقال أكار، إن هناك ألف مقاتلًا من الجيش الحر، إلى جانب 100 ألف مقاتلًا من الجيش التركي، ينتظرون الأوامر من أجل عملية شرق الفرات.

إقامة ممر سلام

وكان مجلس الأمن القومي التركي أوضح في بيان له يوم الثلاثاء، أنه في إطار أمن الحدود، سيتم تطهير المنطقة من العناصر الإرهابية كافة، بسبب زيادة التهديدات ضد تركيا جراء فراغ السلطة على طول الحدود في سوريا.

وقال البيان: “نؤكد تصميمنا بخصوص بذل كافة الجهود من أجل إقامة ممر سلام في سوريا”.

مشيرًا إلى أن المجلس اطلع على معلومات بخصوص الكفاح المتواصل بكل عزم وتصميم داخل وخارج البلاد ضد التنظيمات الإرهابية جميعها، التي تهدد الوحدة الوطنية ووجود تركيا.

ونوه إلى نجاح حركتي “المخلب 1″، و”المخلب 2” المتواصلتين ضد منظمة “بي كا كا” شمالي العراق، مشيرًا إلى أن العمليات العسكرية شمالي العراق ستتواصل إلى أن يتم تطهير كامل مناطق العمليات من الإرهاب.

يشار إلى أن وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، أعلن أن الاقتراحات الأميركية الجديدة المتعلقة بالمنطقة الآمنة في شمال سوريا لا ترضي تركيا، مضيفاً أن البلدين لم يتفقا بشأن إخراج وحدات حماية الشعب الكردية من المنطقة ولا على مدى عمقها أو من ستكون له السيطرة عليها.

 

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق