دوليسلايد رئيسي

الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات اقتصادية على “جواد ظريف” والأخير يستهزئ

فرضت وزارة الخزانة الأمريكية، أمس الأربعاء، عقوبات اقتصادية على وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف.

ونشرت الوزارة بياناً قالت من خلاله: إنَّ العقوبات جاءت بسبب دعم جواد ظريف للمرشد الإيراني، علي خامنئي، ومساعدته في تنفيذ ما أسمته بـ “جدول أعمال متهور”.

واعتبرت أنَّ وزير الخارجية الإيراني هو الناطق الرسمي باسم النظام الإيراني حول العالم، وينشر الدعاية الإيرانية “المضللة” على نطاق واسع.

من جانبه، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية: إنَّ”ذروة التناقض والحماقة لدى المسؤولين الأمريكيين تتمثل في أنهم لا يعترفون بأي دور للدكتور ظريف في السياسة الخارجية الإيرانية،بينما يفرضون عليه العقوبات”.

وأضاف، “واشنطن تخشى بشدة منطق ظريف وفنه في التفاوض”.

بدوره، رد وزير الخارجية الإيراني “ظريف” على العقوبات الأمريكية المفروضة عليه، موجهًا شكرًا لواشنطن لأنها اعتبرته “تهديدًا كبيرًا على أجندتها”، وبحسب تغريدة نشرها عبر حسابه على موقع تويتر، قال من خلالها: “هل يا ترى الحقيقة موجعة إلى هذه الدرجة بالفعل؟ إنَّ ذلك لا يؤثر إطلاقًا علي ولا على عائلتي لأنني لا أملك ممتلكات أو مصالح خارج إيران”.

وأضاف، “شكرًا على اعتباركم إياي مثل هذا التهديد الكبير على أجندتكم”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق