سلايد رئيسيميداني

خرقًا للهدنة، قصف صاروخي يستهدف القرداحة وإدلب وحماة تحت النار

قُتل شخص وأصيب 3 آخرين، صباح اليوم الجمعة، إثر قصف صاروخي استهدف بلدة “بشلاما” جنوب شرق مدينة القرداحة بريف اللاذقية.

كما استهدف قصف صاروخي مماثل قرى وبلدات ريف حماة، وسط تحليقٍ مكثّف لطيران النظام السوري في سماء منطقة “خفض التصعيد”.

تفاصيل القصف على القرادحة

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في المنطقة، إنَّ قصفًا صاروخي استهدف عند الساعة 7 صباحًا بلدة بشلاما جنوب شرق مدينة القرداحة؛ مسقط رأس (حافظ الأسد) بريف اللاذقية، حيث استهدف 5 صواريخ القرية مسفرًة عن مقتل شخص وإصابة 3 آخرين أحدهم بحالة حرجة.

وأوضح أنَّ الصواريخ أطلقت من جبل شحشبو بريف حماة، بالقرب من المرصد التركي رقم (10) بتجاه مدن الساحل، وفقًا لصفحات محليّة موالية للنظام السوري.

في حين، تحدّثت مصادر متقاطعة أنَّ بلدة “بشلاما” يصعب وصول صواريخ المعارضة إليها بحال تمَّ إطلاقها من جبل شحشبو، في إشارة منها إلى قيام النظام بقصف القرية.

قصف متواصل على حماة

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف حماة، عمر العمر، إنَّ قصفًا مدفعيًا من حواجز قوّات النظام استهدف صباح اليوم محيط مدينة اللطامنة وقرية الزكاة بريف حماة الشمالي.

يأتي ذلك بالتزامن مع تحليق مكثّف لطيران النظام السوري وحليفه الروسي في سماء منطقة “خفض التصعيد”.

فيما تمكّنت غرفة عمليات الفتح المبين من عطب جرافة عسكرية “تركس” لقوّات النظام، في وادي حسمين شمال حماة.

وسائل إعلام موالية

بدورها، أفادت وكالة “سانا” الرسمية الموالية للنظام السوري، بسقوط قتيل و3 جرحى نتيجة إطلاق صواريخ على بلدة بشلاما جنوب شرق مدينة القرداحة.

وأشارت الوكالة إلى أنه “بعد مرور ساعات قليلة على بدء سريان مفعول وقف إطلاق النار في منطقة خفض التصعيد في إدلب، أقدمت المجموعات الإرهابية المسلحة في الساعة السابعة من صباح اليوم الجمعة على إطلاق خمسة صواريخ من جبل شحشبو بالقرب من المرصد التركي رقم عشرة باتجاه الساحل”.

وأضافت أنَّ “سقوط بعض الصواريخ في بلدة بشلاما جنوب شرق مدينة القرداحة أدى إلى ارتقاء شهيد وإصابة ثلاثة مدنيين آخرين بجراح، وخسائر مادية في ممتلكات المواطنين”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق