الشأن السوري

خلاف مادي بين عنصر من الميليشيات الرديفة ووالده ينتهي برمي القنابل اليدوية في حلب !!

اندلعت مشاجرة بين عنصر في ميليشيا الدفاع الوطني الرديفة لقوات النظام ووالده ،ليل أمس السبت، في حي الأشرفية بمدينة حلب، ونتج عنها إصابة الوالد بجروح متفاوتة.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب ،هديل محمد، إنّ عنصر الميليشيات الرديفة الذي ينحدر من عائلة ،السمور، دخل في خلاف مع والده بمنزل العائلة لأسباب مادية، ثم ما لبث أن تطور الخلاف من ملاسنة إلى اشتباك بالأيادي.

وتابعت مراسلتنا أنَّ جيران العائلة حاولوا التدخل وفض النزاع ليقوم العنصر بإلقاء قنبلة يدوية باتجاه والده، ويلوذ بعدها بالفرار، ما أدى لإصابة والده بجروح نُقل على أثرها إلى مشفى الرازي بمدينة حلب.

وأضافت مراسلتنا أنَّ دورية من عناصر النظام الأمنية ضربت طوقًا على البناء وحوله، وتمكنت من اعتقال العنصر وسط حالة من الذعر بين الأطفال والنساء من سكان البناء والحي.

وتشهد مدينة حلب فلتانًا أمنيًا سببه الانتشار العشوائي للسلاح، وتواجد ميليشيات مختلفة الولاء دون وجود سلطة ناظمة لها، أو جهة تتحكم بتصرفاتها، وهو ما يجعل من المدينة عرضة لمثل هذه الحوادث بشكل متكرر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق