سلايد رئيسيمنوع

امرأة حامل تتعرقل ولادتها وتتعرّض حياتها للخطر بسبب امتحانات الثانوية في حلب

توجّهت امرأة حامل عبر سيارة أجرة إلى أحد مستشفيات مدينة حلب، بهدف الولادة السريعة، إلّا أنه وبسبب انقطاع خطوط الهاتف أثناء امتحانات الدورة التكميلية للشهادة الثانوية العامة في حلب، تعرقلت ولادتها ما تسبب بالخطر على حياتها وحياة جنينها.
 
وفي التفاصيل، قالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية في حلب، هديل محمد، إنَّ امرأة استقلت سيارة أجرة متجّهة نحو أحد مشافي مدينة حلب، وفي الطريق تعرّضت السيارة لعطل مفاجئ تسبب بتوقفها.
 
وعند ذلك، حاول سائق سيارة الأجرة الاتصال بسيارة إسعاف لنقل المرأة على وجه السرعة إلى المشفى، إلّا أنَّ خطوط الهاتف كانت “مقطوعة” بسبب الإجراءات التي تتخذها وزارة التربية في حكومة النظام السوري أثناء امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية.
الأمر الذي أجبر المرأة على البقاء داخل السيارة وهي تعاني آلام المخاض.
 
وأشارت مراسلتنا إلى أنه وبعد مرور وقت، توقّفت إحدى السيارات الخاصّة وقامت بنقل المرأة إلى أحد المشافي القريبة، لافتًة إلى أنَّ حالتها باتت خطرة بسبب انتظارها داخل السيارة دون تمكّن السائق من الاتصال بسيارة إسعاف بسبب انقطاع خطوط الهاتف.
 
وتعمد وزارة التربية في حكومة النظام السوري على قطع خطوط الهاتف بشكل روتيني، أثناء فترات امتحانات الشهادتين الإعدادية والثانوية، منعًا للغش، الأمر الذي يتسبب بحالة من الفوضى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق