الفيديوسلايد رئيسي

ما خلّفته الحملة العسكرية من دمار في مدينة خان شيخون جنوبي إدلب

تعرضت مدينة خان شيخون خلال الأشهر الأربعة الماضية لحملة تصعيد من الحواجز المحيطة بالمنطقة عن طريق القصف المدفعي الصاروخي بالإضافة لدخول الطيران الروسي وطيران النظام الحربي والمروحي مع بداية الحملة العسكرية و التي طالت ريفي حماة وإدلب

و أدت لدمار كبير طال المنشآت الحيوية والمرافق العامة والأحياء والمنازل السكنية داخل المدنية , ورغم سريان اتفاق وقف إطلاق النار وموافقة النظام وقوات المعارضة إلا أن المدينة تشهد عودة خجولة بسبب الدمار الكبير واستمرار القصف المتقطع من الحواجز المحيطة

 

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق