الشأن السوري

ارتفاع أسعار السلع الجنوني في حلب المدينة يؤدي لمشاجرات بين المواطنين والباعة!!

شهدت أسواق حلب المدينة منذ مطلع الأسبوع الحالي ارتفاعًا ملموسًا في أسعار السلع التجارية بلغ لبعض السلع قرابة الـ20 بالمئة عما كانت عليه الأسبوع الماضي.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” في حلب ،هديل محمد، إنَّ ارتفاع الأسعار أدى لتبادل المواطنين وأصحاب المحال التجارية الاتهامات حول سبب الارتفاع.

ولفتت مراسلتنا إلى أنَّ أحد المواطنين اتهم صاحب متجر ألبسة في حي الفرقان بتعمد رفع أسعاره مع اقتراب عيد الأضحى على اعتباره موسمًا للتسوق، فيما برر صاحب المتجر الارتفاع بارتفاع سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الليرة السورية، حيث بلغ سعر صرف الدولار الواحد اليوم في مناطق سيطرة النظام 606 ليرات سورية.

ونشب شجار بين عدد من الزبائن وأصحاب المحال التجارية في سوق التلل الواقع بين أحياء الجديدة والعزيزية، على خلفية اعتراض الزبائن على ارتفاع أسعار السلع في المحال بشكل فاحش، وهو ما دفع بعناصر قوات النظام للتدخل وفض الشجار.

وتعاني مناطق سيطرة النظام السوري بشكل عام من نسب بطالة عالية وارتفاع جنوني بأسعار السلع والخدمات مقابل الدخل الشهري، حيث يُقدر متوسط الدخل الشهري بـ35 ألف ليرة سورية، بينما تحتاج العائلة المكونة من أربع أفراد لمبلغ 325 ألف ليرة سورية شهريًا لتأمين أساسيات الحياة من طعام وشراب.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى