سلايد رئيسيميداني

شاهد بالخريطة، النظام يسيطر على قريتين وتلّة استراتيجية بريف حماة ويواصل التقدّم

تواصل قوّات النظام السوري وميليشياتها المدعومة من الحليف السوري، تقدّمها على محاور الريف الشمالي لحماة.

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف حماة، عمر العمر، إنَّ قوّات النظام تمكّنت من السيطرة على قرية “الصخر” وتلتها الاستراتيجية في ريف حماة الشمالي، بعد انسحاب قوّات المعارضة منها.

وأوضح مراسلنا أنه عقب التقدّم بساعة، سيطرت قوّات النظام على قرية “الجيسات” في ريف حماة الشمالي بعد انسحاب مماثل لـ فصائل المعارضة.

ويسعى النظام للتقّدم نحو مدينة “كفرزيتا” وبلدة “الهبيط”، مشيرًا إلى أنَّ قوّات النظام باتت على مشارف المناطق المذكورة.

بدورها، تمكّنت فصائل “الفتح المبين” من تدمير (تركس) لقوّات النظام، عبر استهدافها بصاروخ موجّه على محور الحاكورة بريف حماة الغربي.

ويواصل الطيران الحربي والمروحي السوري والروسي قصفه على مدن وبلدات ريف حماة، كما شنَّ الطيران الحربي سوخوي من نوع (24) التابع للنظام بعدة غارات مستهدفًا بلدتي “السكيك، موقة” بريف إدلب الجنوبي، تزامناً مع قصف صاروخي من قوّات النظام على بلدة “الهبيط” بشكل كثيف.

كما يتواصل القصف الصاروخي على مدينة “اللطامنة، كفرزيتا، لطمين” شمال حماة، من قبل القوّات الروسية المتواجدة في المنطقة.

لمشاهدة الخريطة بدقة عالية : https://2.top4top.net/p_1315xrx0v1.jpg

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق