سلايد رئيسيميداني

بعفو رئاسي من الأسد “وسام الطير” خارج السجن بعد اعتقال دام 9 أشهر

أفرجت سلطات النظام السوري الأمنية عن الناشط الإعلامي البارز، وسام إسماعيل والمعروف بـ”وسام الطير”، المقرّب من “أسماء الأسد” زوجة رأس النظام السوري، أمس الجمعة، بعد اعتقال دام نحو 9 أشهر.

واعتقل “الطير” وهو مدير ومؤسس شبكة “دمشق الآن” المحلية الموالية، في شهر ديسمبر / كانون الأول من العام الفائت، مع زميله “سونيل علي”، إلّا أنَّ سونيل أطلق سراحه بعد نحو أسبوعين، وبقي الطير قيد الاحتجاز طيلة المدّة الماضية.

وأشارت معلومات متقاطعة إلى أنَّ الاعتقال كان على خلفية أزمة المحروقات التي شهدتها مناطق سيطرة النظام السوري، وتحديدًا عقب نشره استفتاءات عن الأداء الحكومي “الفاشل”.

كما انتشرت إشاعات عدّة حينها حول مقتله “تحت التعذيب”، بسبب التكتم الشديد على مصيره أثناء الاعتقال، بالإضافة إلى خروج والدته في تسجيل مصوّر كشفت من خلاله أنَّ السلطات الأمنية منعتها من رؤية ابنها أو من توكيل محامٍ له.

وتزامن الإفراج عن وسام الطير مع حلول عيد الأضحى المبارك، حيث تداولت صفحات التواصل الإجتماي خبر إطلاق سراح “ربيع كلوندي”، مراسل قناة العالم في حلب، بعد حوالي الشهر على اعتقاله، ولم يتسنى لنا التأكّد من صحة المعلومات.

وبرز “الطير” عقب اندلاع الثورة السورية، بسبب مواقفه الموالية للنظام السوري، وتغطيته الإعلامية على الجبهات الحربية مع قوّات النظام في مناطق عدّة، أبرزها جبهات الغوطة الشرقية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق