تصاريح خاصة

رياض الأسعد لستيب: “إعلان الهدنة كان إعلاميًا وبأمر من الروس لحفظ ماء الوجه”

تصعيد النظام السوري لم يتوقف، وإنما تمَّ تخفيفه من ناحية قصف الطيران، وهذا يعود للروسي صاحب القرار، وإعلان الهدنة كان إعلاميًا فقط، وبأمر من الروس، لحفظ ماء الوجه في أستانا ولإعادة تنظيم صفوف النظام، وعودة التصعيد كان متوقعًا وتصريحاتهم تؤكّد أنهم يسعون لاحتلال ما يستطيعون من مناطق، وخاصة عندما يجدون ظروف المعركة ملائمة لإحراز تقدّم، ومن الطبيعي أن يكون لما يتم الترتيب له في الشرق انعكاسًا لما يحدث في الشمال وعلى مجرى المعركة، لوجود خلافات بين الدول وتحقيق كل منها لمصلحته.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق