الشأن السوري

عاجل: النظام يُسيطر على “الهبيط” ويستعيد “تل سكيك”، ويواصل تقدّمه باتجاه نقطة المراقبة التركية

تمكّنت قوّات النظام السوري وميليشياتها وبدعم من طيران التحالف الروسي، فجر اليوم الأحد، من السيطرة على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي، بعد اشتباكات عنيفة وتمهيدٍ جوي ومدفعي كثيف على محاور المنطقة.

تزامن ذلك مع استعاد قوّات النظام سيطرتها على تلة سكيك جنوبي إدلب، وسط عمليات كر وفر مع قوّات المعارضة.

وألغيت صلاة عيد الأضحى المبارك في معظم مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي، نتيجة للغارات الجويّة المكثّفة على المنطقة.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في إدلب، عبدالله أبو علي، إنَّ النظام يحاول التقدّم من الجهة الغربية لتل سكيك باتجاه نقطة المراقبة التركية في مورك، وسط تمهيد جوّي عنيف.

وأعلنت غرفة عمليات “الفتح المبين” عن تدمير دبابة لقوّات النظام على محور تل سكيك، عبر استهدافها بصاروخ مد بريف إدلب الجنوبي.

وأضاف مراسلنا أنَّ غارات جويّة مكثّفة استهدفت بلدتي “التمانعة، معرزيتا”، كما استهدف طيران النظام المروحي بالبراميل المتفجرة أطراف قرى “العامرية، كفرعين، أم زيتونة، مدايا”، بريف إدلب الجنوبي.

ويُمهّد النظام لاقتحام محور “الكبينة” بريف اللاذقية الشمالي، حيث استهدف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدة الكبينة بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي.

هذا وقتل عدد من قوّات النظام وجرح آخرون، أمس السبت، جرّاء انفجار لغم أرضي أثناء محاولتهم التقدّم باتجاه بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي.

ويوم أمس، تمكّنت غرفة عمليات “الفتح المبين” من تدمير مدفع من عيار 23مم على جبهة مغر الحمام في ريف إدلب الجنوبي، بعد استهدافه بصواريخ الغراد.

كما قامت هيئة تحرير الشام بتفجير عربة مفخخة في مواقع قوّات النظام داخل تل سكيك بريف إدلب الجنوبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق