تصاريح متداولة

قيادي عسكري يُحمّل “تحرير الشام والجبهة الوطنية والجيش الوطني” مسؤولية سقوط بلدة الهبيط بريف إدلب

لا تتذرعوا بشدة القصف وحرق المنطقة، أين هيئة تحرير الشام والجبهة الوطنية للتحرير والجيش الوطني، أين العدة والعدد، المنطقة إلى الهاوية بهمة الفصائل الكبرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق