سلايد رئيسيميداني

“الفتح المبين” تصد محاولة تقدم لقوات النظام جنوب إدلب وتقتل عدداً من عناصر حزب الله

دارت اشتباكات عنيفة بين فصائل المعارضة وقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي، في محاولة من الأخير التقدم باتجاه قرية ترعي وتلتها، قتل على أثرها عدد من عناصر قوات النظام وميليشيا حزب الله اللبناني.

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب، عمر العمر، إن الطيران الحربي الروسي والسوري شنّا غارات مكثفة على قرى ريف إدلب الجنوبي، في محاولة للتقدم باتجاه قرية ترعي وتلتها.

حيث دارت اشتباكات عنيفة مساء اليوم الأثنين، بين فصائل المعارضة وقوات النظام مدعومة بميليشيا حزب الله اللبناني، على جبهة السكيك جنوبي إدلب، أدت إلى قتل وجرح أكثر من 20 عنصراً من ميليشيا حزب الله.

ولفت مراسلنا إلى أن غرفة عمليات “الفتح المبين” تمكنت بعد اشتباكات استمرت لأكثر من 4 ساعات، من صد محاولة تقدم قوات النظام على محور تل ترعي جنوب إدلب.

وأضاف أن الطائرات الحربية استهدفت بغارات مكثفة بلدة التمانعة في ريف إدلب الجنوبي إضافة إلى قصف مدفعي وصاروخي استهدف البلدة.

وطال الاستهداف الجوي مدينة خان شيخون و قرى صهيان وتل جعفر في ريف إدلب الجنوبي.

كما ألقت مروحيات تابعة للنظام براميل على قرى تل عاس وكفرعين والشيخ مصطفى في ريف إدلب الجنوبي بالتزامن مع تحليق لطيران الاستطلاع الروسي في سماء المنطقة.

وأشار مراسلنا إلى أن أكثر من 120 طلعة جوية من مطار حماة العسكري شوهدت خلال الساعات القليلة الماضية.

في المقابل تمكنت فصائل المعارضة من تدمير دبابة و سيارة عسكرية وقتل وجرح مجموعة كاملة من قوات النظام على جبهة السكيك جنوب إدلب وذلك بعد استهدافهم بصاروخ موجه.

كما تمكنت الفصائل من تدمير سيارة عسكرية ثانية لقوات النظام على محور تل ترعي في ريف إدلب الجنوبي بعد استهدافها بصاروخ موجه.

واستهدفت غرفة عمليات الفتح المبين بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية، مواقع لقوات النظام في قرية السكيك جنوب شرق إدلب.

لمشاهدة الخريطة بدقة عالية : https://2.top4top.net/p_1319rij5i1.jpg

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق