ميداني

مطاردة محتدمة بشوارع حلب.. عجلان يهربان من الذبح أول أيام العيد

باتت قصص الهروب أمراً معتاداً في مدينة حلب وعموم سوريا، ولم تقتصر قصص الهروب على الشبان من التجنيد الإجباري وقبضة عناصر الأمن الداخلي سواءً من النظام السوري أو ميليشا قسد، بل سجلت سوريا حالة هروب جديدة لكن بطريقةٍ طريفةٍ جداً.

قالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية في ريف حلب، هديل محمد، إنَّ عجلان تمكنا من الإفلات والهرب من قبضة “القصاب” في أول يوم من أيام عيد الأضحى بمدينة حلب، أحدهما بحي حلب الجديدة والآخر بحي الفيض.

وبحسب مراسلتنا، فأنَّ العجل الأول هرب بحلب الجديدة لمسافة قصيرة، حيث استطاع فك نفسه أثناء تجمع الأهالي حوله، بعد أن قام “القصاب” بإزالة “رشمة” الرأس وربطها مباشرةً بشجرة، وبمجرد شعوره بارتخاء الربطة حتى لاذ بالفرار.

وأشارت مراسلتنا، إلى أنَّ هروب العجل أثار حركةً قوية وسريعة بين الأهالي، واحتاج إلى خمسة رجال من أجل إعادة السيطرة عليه وربطه.

ولكن العجل الثاني كان أقل حظاً من الأول، رغم تمكنه من الهرب في حي الفيض، ومحاولته الجري مسرعاً إلا انَّ “القصاب” تمكن من السيطرة عليه مباشرةً، ولكن دخوله إلى حديقة هنانو جاءت بأجله، حيث تمت محاصرته هناك، وبعد عدة محاولات تمكن الأهالي من إمساكه والسيطرة عليه وذبحه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
  • س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق