الفيديو

معتقل سوري يروي معاناته وماشاهده من قتل واغتصاب وتعذيب في معتقلات الأسد وفروعه الأمنية

عبد السلام السيد أبو إسلام، كان معتقلاً لدى النظام في إحدى معارك المعارضة 2012 مع قوات النظام في معامل الدفاع حيث أُصيب وتم اعتقاله في عدة فروع وسجون للنظام، استمر اعتقاله لسنتين وشهرين.

كان شاهداً حقيقياً على كل جرائم التعذيب والقتل والاغتصاب لمعتقلات سوريات اعتقلن بين عامي 2012 و2014، ،فلازالت صور تلك الجرائم ماثلة في ذاكرته بأسماء معتقليها ومعتقلاتها وجلاديهم، بالاسم والزمان والمكان.

أفرج عن أبو إسلام بصفقة تبادل مع الإيرانيين، بعد ما أُصيب بقدمه بجروح بليغة والتي تحتاج لبتر جراء تعفنها.

لم يستسلم لواقعه ولظروفه الصعبة وبدأ رحلة كفاح جديدة واستمر بثوريته، تعلم مهنة صيانة الموبايل واعتمد على برامج الانترنت في تحصيل رزقه، تزوج، وسكن في مخيم بريف حلب الغربي، جراء غلاء أجور السكن، ظل أبو إسلام مناصراً لقضايا الثورة السورية، وساعياً لحياة أفضل فشارك في المظاهرات والوقفات الاحتجاجية ويأمل أبو إسلام بمستقبل أفضل وإطلاق سراح المعتقليين المغيبين في السجون .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق