منوع

شجار بين عائلتين سوريتين في تركيا يوقع جرحى

أدّى شجار نشب، أمس الثلاثاء، بين عائلتين سوريّتين في ولاية قونيا التركية لوقوع إصابات متفاوتة بين أفراد الأسرتين.

وبحسب وسائل إعلام تركية، فأنَّ الشرطة التركية تدخلت على الفور لفض الاشتباك، ورغم ذلك وقع ثلاثة جرحى أحدهم “أحمد حاسي” في حالةٍ حرجة نتيجة لتلقيه طـعنة سكين في بطنه.

وعن تفاصيل الحادثة وبحسب ماترجمه “موقع تركيا عاجل”, فإنَّ شـجاراً نشب بين عائلتين سوريتين في شارع اسطنبول بمنطقة “Karatay” التابعة لمركز ولاية قونيا وسط تركيا.

ووقع الشـجار بين العائلتين السوريتين على خلفية قيام الشاب المدعو “أحمد حاسي” بتـعنيف زوجته، الأمر الذي استدعى لتدخل أخوة الزوجة لتبدأ نقاشات حادة بينهم.

ووفقاً للوسائل الإعلامية، فأنَّ النقاشات مالبثت أن تحولت لشجارٍ كبير، استخدمت فيه الحجارة والسكاكين, واستمر فترة من الزمن قبل وصول الشرطة التركية، التي بدورها تمكنت من فض الشجار.

ونقل المصابون إلى المستشفى لتلقي العلاج، في حين اعتقال 2 من المصابين للتحقيق معهم، فيما بقي المدعو “أحمد حاسي” في غرفة العناية المشددة.

ويعتبر هذا النوع من المشاجرات بين السوريين ليست الأولى من نوعها في تركيا، ففي الأشهر القليلة الماضية حدثت مشاجرات واشتباكات مشابهة، خرج على إثرها العشرات من أهالي تركيا للتظاهر ضد هذه الممارسات التي وصفوها ب”غير مقبولة” في بلادهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق