الشأن السوري

قوات النظام تتقدم جنوبي إدلب بتمهيد من الطيران.. وتفصلها عن خان شيخون 4 كيلومترات!!

سيطرت قوات النظام خلال فترة الليل على ثلاث قرى في ريف إدلب الجنوبي تحت غطاء ناري من الطيران الروسي والمدفعية الثقيلة والصواريخ، وبعد معارك عنيفة مع فصائل غرفة عمليات الفتح المبين.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب ،عبد الله أبو علي، إنَّ معارك عنيفة اندلعت بين فصائل الفتح المبين وقوات النظام المدعومة بميليشيا حزب الله اللبنانية وعدة ميليشيات إيرانية وروسية التبعية خلال فترة الليل.فصائل الفتح المبين

ونتج عن المعارك سيطرة قوات النظام والميليشيات الرديفة لها على قرى تل عاس وكفرعين وام زيتونة في ريف إدلب الجنوبي، فيما تُعد قرية المنظار الواقعة في الريف ذاته بحكم الساقطة ناريًا بسبب رصدها المباشر من قبل قوات النظام.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ المعارك في جبهة كفرعين نتج عنها فُقدان ،رامز عبد الحميد، القائد العسكري في جيش النخبة التابع للجبهة الوطنية للتحرير، فيما قُتل سبعة عناصر في هيئة تحرير الشام وأصيب اثنان آخران إثر استهدافهم بقذيفة دبابة على جبهة الصيادة بريف معرة النعمان الشرقي، ووقوع أسيرين من عناصر الجيش الثاني ،تشكيل ضمن الجبهة الوطنية للتحرير، بيد عناصر قوات النظام.

وتمكنت فصائل الفتح المبين من تدمير دبابتين وسيارة مليئة بعناصر قوات النظام عبر استهدافهم بصواريخ موجهة على محور السكيك جنوبي إدلب، بالإضافة لقتل مجموعة من قوات النظام بهجوم انغماسي على المحور ذاته، واستهداف قوات النظام على جبهات كفرعين والهبيط بصواريخ الغراد.

ومن جهته، قال مراسلنا ،عمر العمر، إنَّ الطيران الحربي الروسي وطيران النظام الحربي والمروحي نفذوا عدة عشرات الغارات الجوية بالصواريخ والبراميل المتفجرة على كل من جرجناز وحزارين وكفروما وكفرسجنة وبسقلا ومعرحطاط ومدايا والصالحية وترعي والتمانعة وخان شيخون بريف إدلب الجنوبي، ما نتج عنه مقتل 3 مدنيين بالصالحية ومدني على أطراف التمانعة ..

 

لمشاهدة الخريطة بدقة عالية

14 8 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق