الشأن السوري

المعارضة تصدُّ محاولة تقدّم للنظام بريف اللاذقية وتوقع عشرات القتلى والجرحى

تسعى قوّات النظام والميليشيات المساندة لها بدعم من الطيران الروسي التقدّم على محور بلدة “الكبينة” بريف اللاذقية الشمالي، منذ عدّة سنوات، وسط تحصينات منيعة لفصائل المعارضة على محاور المنطقة.

ويُعد محور بلدة “الكبينة” من أهم النقاط الإستراتيجية في أرياف إدلب وحماة واللاذقية.

قال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف اللاذقية، ياسين عمر، إنه وخلال اليومين الماضيين كثّفت قوّات النظام قصفها بآلاف القذائف المدفعية والصاروخية من مواقعها المتمركزة في قمة النبي يونس وقمة الجلطة في ريف اللاذقية.

تزامن القصف البرّي مع غارات روسية عنيفة إلى جانب الطيران المروحي التابع للنظام في سماء المنطقة.

وأشار مراسلنا إلى أنَّ النظام حاول منذ أيام التقدّم عبر جرافات عسكرية محاولة السيطرة على أسوار بلدة الكبينة، إلّا أنَّ المعارضة تمكّنت من تدمير الجرافات وأفشلت محاولة التقدّم.

وعند صباح اليوم الخميس، بدأ هجوم قوّات النظام بتمهيد جوّي روسي ومدفعي على محور الكبينة في محاولة منه التقدّم على المحور، والسيطرة على المنطقة.

حيث تمكّنت المعارضة من صدِّ الهجوم، وتمكّنت من قتل 9 عناصر وإصابة عشرات جرحى بعد كمين محكم.

وسمعت أصوات سيارات الإسعاف داخل مدينة اللاذقية، وتواردت معلومات من داخل المدينة تُشير إلى أنَّ السيارات تقوم بنقل الجرحى الذين حاولوا التقدّم على المحور.

1582019 4

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى