الحدث الأبرزحلب وريفهاميداني

جريمة مروّعة في حلب: بعد اغتصابه لطفل صغير حاول قتله بدمٍ بارد

حدثت جريمة بشعة بحق طفلٍ من أطفال محافظة حلب آخر أيام العيد، حيث تعرض الطفل (غ،ك) البالغ من العمر ثماني سنوات إلى الإعتداء الجنسي من قبل المدعو (ي،د)، حيث قام الأخير بخداع الطفل وسوقه لمكانٍ مجهول ليقوم بجريمته.

وقالت مراسلة وكالة ستيب الإخبارية في حلب، هديل محمد، نقلاً عن مصادر خاصة إنَّ المدعو(ي،د) وبعد قيامه بجريمته اللاأخلاقية بحق الطفل (غ،ك) قام بضربه على رأسه محاولاً قتله والتخلص منه ومن ثمّ محاولة الهرب، إلا أنّ الطفل كان قد أغمي عليه وبعد ساعاتٍ قليلة تمكن من العودة إلى أهله ليسعفوه إلى المشفى على الفور.

ومن جهته أكد “خالد كرمان” أحد جيران الطفل المعتدى عليه، في حديثٍ لوكالة ستيب الإخبارية :” اختفى ابن جيراننا بعد ظهر يوم أمس، إثر ذهابه لحديقة الملاهي القريبة من منزله، وبعد اختفائه قمت أنا ووالد الطفل وعدد من الجيران بالتوجه للمنطقة والبحث عنه، وسألنا عدداً كبيراً من الناس دون جدوى”.

وأضاف في سياقٍ متصل:” ومن ثمّ توجهنا للاستفسار عنه في المشافي لكن دون نتيجة، لنتفاجأ بعودة الطفل لمنزل عائلته وهو في حالة يرثى والدماء تنزف من رأسه، ولم يستطع الكلام وقمنا بأخذه إلى المشفى، ومن ثمّ إلى قسم شرطة الحميدية حيث تمّ أخذ إفادة الطفل بصعوبة بالغة ليتم البحث والقبض عن المجرم بعد ساعات”.

وطالب كرمان خلال حديثه لوكالة ستيب القضاء، الحكم بالإعدام على المجرم وتعليقه في ساحة عامة حتى يصبح عبرة لغيره، خاصة أنها وحسب قوله ليست الحادثة الاولى في المدينة .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق