تصاريح متداولة

وزارة الخارجية الروسية تُبيّن موقفها اتجاه “المنطقة الآمنة” شمال شرق سوريا

من دواعي القلق استمرار محاولات لما يبدو فصل شمال شرق سوريا، لا نزال نقف مع تحقيق الاستقرار والأمن طويلي الأمد في شمال شرق سوريا عبر تأكيد سيادتها وإجراء حوار مثمر بين دمشق والأكراد، باعتبارهم جزءا من الشعب السوري، لا يمكن القبول باقتطاع أراض سورية تحت أي ذريعة، بما في ذلك حجة مكافحة الإرهاب، والشرعية تتطلب موافقة دمشق على أي عمليات تجري على أراضيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق