الفيديوسلايد رئيسي

جانب من عمل الدفاع المدني بانتشال ضحايا المجزرة في قرية الدير الشرقي بريف إدلب بفعل الغارات الروسية (فيديو)

تعرضت عدّة مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي لقصفٍ جوّي من قبل قوّات النظام السوري والميليشات المساندة لها بدعمٍ جوّي من الطيران الروسي، منذ صباح اليوم السبت، وشهدت محاولات تقدم للنظام السوري على عدّة محاور.

أفاد مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف إدلب، عبدالله أبو علي، بوقوع 7 قتلى معظمهم من النساء والأطفال، وإصابة آخرين بغارات جوّية على بلدة الدير الشرقي بريف إدلب الجنوبي.

وبحسب مصدر محلي، فأنَّ الأشخاص السبعة، الذين فقدوا حياتهم في القصف الجوّي على بلدة الدير الشرقي جميعهم من عائلة واحدة ، وهي عائلة حمود إبراهيم حمود المكنى بــ “أبو معاذ”، وهم : إبراهيم حمود الحمود، مجد حمود الحمود، محمد حمود الحمود، أحمد حمود الحمود، همسة حمود الحمود، هديبة حمود الحمود، غادة حمود الحمود.

ونوّه مراسلنا، إلى إرتقاء الطفل “أحمد خالد الصطوف” ذو الثلاثة أعوام من نازحي مدينة اللطامنة، متأثراً بجراحه التي أصيب بها، يوم أمس، خلال المجزرة التي ارتكبها الطيران الروسي في تجمعٍ سكني ببلدة حاس بريف إدلب الجنوبي، ليرتفع بذلك عدد قتلى المجزرة إلى 16 قتيلاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق