حلب وريفهامنوع

ظاهرة غريبة في حلب.. إما أن تركب التكسي أو تتعرض للضرب والشتائم!!

تقدم أهالي حلب والنازحون المتواجدون فيها بعشرات الشكاوي للجهات المعنية في حكومة النظام السوري من أجل التصرف مع عناصر الميليشيات الرديفة الذين يضايقون المارة عند كراج الراموسة.

وقالت مراسلة وكالة “ستيب الإخبارية” إنّ الشكاوي التي وصلت إلى ضباط النظام السوري والصفحات الإخبارية الموالية للنظام مفادها قيام عناصر من ميليشيا الدفاع الوطني “الشبيحة” ممن يملكون سيارات الأجرة بالوقوف أما كراج الراموسة في المدينة وإجبار أي شخص خارج من الكراج على الركوب معهم.

وأضافت مراسلتنا أنَّه وفي حال رفض المدني الركوب معهم، فإنَّه يتلقى سيلًا من الإهانات والشتائم، وفي بعض الحالات تصل للاعتداء بالضرب، وكل هذا يجري تحت أنظار قسم شرطة كراج الراموسة الذي لا يحرك ساكنًا.

ونوًهت مراسلتنا إلى أنَّه في حال رضوخ المدني وقبوله الركوب في سيارة الأجرة، فإنه يتعرض للابتزاز المالي، حيث يدفع الراكب مرغمًا مقابل أقرب توصيلة من الكراج مبلغ 2000 ليرة سورية، خاصًة وأنَّ باقي وسائل المواصلات العامة شبه معدومة.

وتعيش مدينة حلب حالة من الفلتان الأمني نتيجة انتشار السلاح وتسلط عناصر ميليشيا الدفاع الوطني والميليشيات الإيرانية على المواطنين في كافة النواحي، حيث تشهد المدينة بشكل متكرر حالات قتل واغتصاب وسرقة، إلى جانب انتشار الدعارة المنظمة التي يشرف عليها ضباط في صفوف قوات النظام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق