الفيديوسلايد رئيسي

شاهد بالفيديو: لحظة استهداف بلدة جرجناز بالبراميل المتفجرة

استطاعت قوّات النظام السوري والميليشيات المساندة لها السيطرة بالكامل على مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي بعد انسحاب فصائل المعارضة، وسط قصفٍ جوّي روسي سوري عنيف على الأرجاء.

وقال مراسل وكالة ستيب الإخبارية في ريف إدلب، عبدالله أبو علي، إنَّ القصف بالبراميل المتفجرة من قبل الطيران المروحي لايزال مستمراً حتى اللحظة على قرى وبلدات جرجناز وتلمنس وحيش والتمانعة والغدفة.

وأكد مراسلنا، أنَّ القصف الجوّي ركز على بلدة جرجناز، حيث تناوب على قصفها سرب طائرات مكوّن من 6 مروحيات، تخرج من مطار حماة.

وأضاف مراسلنا، أنّ المروحيات ماتزال ترمي بالبراميل المتفجرة على الأحياء السكنية في بلدة جرجناز، ما أدى إلى إفراغها من أهلها وحدوث حركة نزوحٍ جديدة في المنطقة بشكلٍ عام.

كما واستهدف طيران النظام الحربي، عصر اليوم الثلاثاء، بالصواريخ الفراغية محيط تل ترعي وبلدة معرة حرمة جنوبي إدلب، و أيضا استهدف الطيران الحربي الروسي بعدّة غارات بالصواريخ الفراغية محيط أرمنايا و بسيدا جنوبي إدلب .

في حين استهدفت غرفة عمليات الفتح المبين بالمدفعية والصواريخ تجمعات قوّات النظام داخل قرية مدايا جنوبي إدلب .

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق