الشأن السوري

خاص|رئيس المجلس المحلي في كفرزيتا لستيب: نرفض تسليم مناطقنا للروس ولايهمنا مصير النقاط التركية أينما كانت

قال، مدين الخليل، رئيس المجلس المحلي في مدينة كفرزيتا في تصريحٍ خاص لوكالة ستيب الإخبارية، إنَّ بعض المعلومات حول تسليم مدينة اللطامنة وكفرزيتا للعدو الروسي والوصاية الروسية قد تسربت إليهم.

وأضاف في سياقٍ متصل:” نحن كمجلس محلي في مدينة كفرزيتا نرفض هذا المشروع ولا يهمنا مصير النقاط التركية أين كان موضعها، ولكن يهمنا ريف حماة الشمالي، الذي قدم آلاف الشهداء والجرحى خلال 9 سنوات من عمر الثورة.

وحذر، الخليل، الأطراف من بيع ريف حماة الشمالي والتآمر على أبناء الريف الحموي، داعياً كافة الأهالي المهجرين للقيام بمظاهرات ترفض هذا المخطط الروسي التركي.

كما وقام المجلس المحلي في كفرزيتا، اليوم الأربعاء، بنشر بيان حول توارد بعض الأخبار و التسريبات المتزامنة مع غموض في موقف قوى المعارضة وقوي الثورة وخاصة ممن يفاوض أو يحضر المفاوضات الجارية بين تركيا وروسيا حول ما يجري في ريف حماه الشمالي.

ونوّه البيان إلى غياب أو إسقاط أي ذكر لريف حماة في التصريحات الرسمية لمؤسسات وهيئات ولجان المعارضة عند الحديث عن المناطق المحررة، مضيفاً أنه ومن خلال التعاطي الإعلامي لوحظ أن هناك تركيز على وضع مدينة خان شيخون و النقطة التركية في مورك وكأنهما جوهر الخلاف مع الروس والنظام دون الالتفات لمصير قرى ومدن ريف حماة الشمالي .

وبحسب البيان، فإنّ صمت هيئات المعارضة حول هذا الأمر يثير الشكوك ويفتح الأبواب على التأويل و التفسير والتحليل، مما يسبب الفوضى والقلق بين أهالي هذه المدن .

وختم البيان: إننا وباسم جميع أهالي مدينة كفرزيتا وفعالياتها المدنية والعسكرية نحذر كل من تسول له نفسه تسليم منطقتنا للنظام المجرم و إننا سنتعامل معه خائن للدين والشرف .

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى